تونس تخالف التوقعات وتودع كأس الامم الافريقية

عقدة تونس في ربع النهائي تستمر

ليبرفيل - تأهلت بوركينا فاسو الى نصف نهائي كأس الامم الافريقية في كرة القدم في الغابون، بفوزها على تونس 2-صفر في ربع النهائي السبت.

وسجل هدفي المباراة التي اقيمت في ليبرفيل، اريستيد بانسيه في الدقيقة 81 وبريجوس ناكولما (85)، وضمنا تأهل بلادهما الى نصف النهائي لملاقاة الفائز في مباراة مصر والمغرب التي تقام الاحد.

وتقام في وقت لاحق السبت، المباراة الثانية بين السنغال متصدرة المجموعة الثانية، والكاميرون التي حلت ثانية في المجموعة الاولى.

وكانت تونس حلت ثانية خلف السنغال، بينما تصدرت بوركينا فاسو امام الكاميرون.

وفشلت تونس في بلوغ نصف النهائي منذ تتويجها بلقبها الوحيد في النسخة التي استضافتها عام 2004، وتلقت خسارتها الثالثة في المواجهات المباشرة امام بوركينا فاسو، في مقابل تعادلين وفوز.

وكانت أفضل نتيجة لبوكينا فاسو في كأس الامم الافريقية، بلوغ نهائي 2013 في جنوب افريقيا حيث خسرت امام نيجيريا صفر-1.

وفشل المنتخب التونسي الذي يدربه الفرنسي البولندي هنري كاسبرجاك (70 عاما)، في تكرار الاداء الذي قدمه في الدور الاول، وكان الطرف الاسوأ في مختلف مراحل المباراة السبت.

وبدأت المباراة بحذر شديد ورقابة محكمة على حامل الكرة من الجانبين، فلم تشهد الدقائق العشر الاولى اي فرصة. وكانت المحاولة الجدية الاولى لناكولما عندما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة في العمق من القائد شارل كابوريه، فواجه الحارس ايمن المثلوثي واطاح بالكرة في المدرجات (14).

وفي الدقيقة 20، علت ركلة حرة مباشرة نفذها التونسي وهبي الخزري العارضة بقليل، قبل ثلاث دقائق من اختراق ناكولما الدفاع التونسي من الجهة اليمنى، وارسل الكرة الى المنطقة التونسية مربكا المدافعين والمهاجمين، لتصل الى برتران تراوريه الذي تابعها بيمناه فمسحت العارضة وخرجت مفوتا اول فرصة حقيقية.

وابعد الحارس البوركينابي هيرفيه كواكو كوفي كرة سريعة من امام نعيم السليتي المنفرد (25)، واهدر محمد بن عمر ابرز فرص تونس في الشوط الاول، بعدما وصلته الكرة من ركلة حرة، الا انه سددها بعيدا من المرمى (31). واتيحت فرصة اخرى لتونس بعد اربع دقائق، من ركنية تابعها ايمن عبد النور برأسه ولم يحسن محمد علي اليعقوبي متابعتها من مسافة قريبة (33).

وبدأت تونس الشوط الثاني برأسية طه الخنيسي بين يدي كوفي (47)، لتنحسر اندفاعتها بعد سيطرة شبه مطلقة على الارض من قبل لاعبي بوركينا فاسو الذين هددوا مرمى المثلوثي في اكثر من مناسبة.

وافتتح بانسيه التسجيل بعد دقائق من دخوله المباراة، بركلة حرة من حافة المنطقة، سددها زاحفة على يسار المثلوثي في الدقيقة 81.

وانهار الدفاع التونسي بعد الهدف، وكاد ان يتلقى هدفا ثانيا بعده بدقيقة، عندما سدد بانسيه من داخل المنطقة، وارتدت كرته من اسفل القائم الايمن الى نالكولما الذي اعادها في اتجاه المرمى، قبل ان يتدخل صيام بن يوسف ويبعدها.

ودفع المنتخب التونسي سريعا ثمن ضغطه من اجل معادلة النتيجة، مع انطلاق ماكولما من نصف ملعب بوركينا فاسو، وتخطى المثلوثي الذي ابتعد عن مرماه بشكل كبير لملاقاته بعد انفراده، الا ان ناكولما تخطاه وارسل الكرة في الشباك الخالي.