تونس تحتفل باليوم الوطني للثقافة

اهتمام من اعلى المستويات بنشر ثقافة الكتاب في البلاد

تونس - أطلق الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الثلاثاء إشارة البدء في تنفيذ خطة وطنية شاملة لانتاج الكتاب وتوزيعه.
جاء ذلك في كلمة له بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للثقافة حيث ركز في خطابه على إسهام تونس عبر تاريخها في إخصاب الثقافة الانسانية.
وكرم الرئيس التونسي كرم خلال احتفال عددا من رجال الثقافة والفكر والمسرح والسينما والفنون والاعلام حيث منحهم الوسام الوطني للاستحقاق الثقافي لمساهماتهم وما تميزوا به من أعمال إبداعية في سائر المجالات الثقافية.
كما سلم بن علي الجوائز الوطنية في ميادين الآداب والفنون وكذلك جائزتي الطاهر الحداد والهادي العبيدي لسنة 2003 والجائزة المغاربية للثقافة وجائزة أفضل إنتاج ثقافي.
وقال الرئيس التونسي في خطابه "أولينا الثقافة أهمية بالغة في سياستنا الوطنية واتخذنا منها سبيلا إلى صيانة هويتنا واثراء مضامينها والانفتاح إلى الخارج والتفاعل الايجابي والمتكافئ مع الغير".
وأضاف "راهنا على المبدعين والمثقفين وأهل الفكر ووفرنا لهم من التشجيعات والحوافز ما يدفع إلى الانتاج والابداع ويمهد فرص التألق والامتياز ومكناهم من مقومات البذل والعطاء وأحطناهم بالرعاية والتغطية الاجتماعية."
وأشار إلى رفع ميزانية وزارة الثقافة حتى تبلغ واحد في المئة من الميزانية العامة للدولة مع حلول سنة 2004
وأضاف قائلا انه "في ضوء كل ذلك نأذن اليوم بوضع خطة وطنية شاملة لانتاج الكتاب بكل أصنافه وتوفير الآليات الكفيلة بتذليل الصعوبات أمام انتشاره وتوزيعه".
وقال انه "لانجاح هذه الخطة ندعو إلى الاسراع باستنباط الحلول المناسبة والوسائل الناجعة لتوزيع الكتاب التونسي في السوق الداخلية والاسواق الخارجية ونأذن في هذا الصدد بوضع التشجيعات الكفيلة بحفز القطاع الخاص إلى إحداث مؤسسة توزيع قادرة على أداء هذا الدور بالحرفية المهنية اللازمة".