تونس تحتفل بأول عيد للجمهورية في زمن الثورة

في انتظار قيام الجمهورية الثانية

تونس - احتفلت تونس الاثنين بالذكرى الرابعة والخمسين لاعلان الجمهورية التي انهت الملكية في 1957، بعد عام وبضعة اشهر على استقلال البلاد في 20 آذار/مارس 1956.

وكان هذا الاحتفال الذكرى الاخيرة لاعلان الجمهورية الاولى، وقد دعي التونسيون الى صناديق الاقتراع في 23 تشرين الاول/اكتوبر لانتخاب مجلس تأسيسي.

وستعهد الى هذا المجلس مهمة صوغ دستور جديد يشكل بداية الجمهورية الثانية.

وسينهي انتخاب هذا المجلس التأسيسي فترة الحكومة الانتقالية التي تتولى ادارة البلاد منذ سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير.

واعلنت وزارة العدل ان الحكومة التونسية المؤقتة قررت السبت الافراج عن 1097 سجينا بمناسبة عيد الجمهورية في 25 تموز/يوليو.

وقد وضع دستور بين 1965 و1959 وهو اول دستور لتونس بعد الفترة الاستعمارية.

وفي 1861، وضع الصادق باي دستورا من 114 مادة وهو الاول من نوعه في العالم العربي.