تونس تتذوق طعم الاوبرا

السياحة الثقافية تحتاج الى تواجد للاوبرا

تونس - قدمت اوبرا من بلغاريا مساء الإثنين عرضا موسيقيا راقيا من خلال اول ملتقى للاوبرا يقام بمدينة الحمامات التونسية في اطار خطط لنشر الموسيقى السيمفونية التي مازالت تفتقر لجمهور كبير.
وافتتح عرض انشاد اوبرالي للبلغارية ادريانا جرجوفا ملتقى الاوبرا الاول الذي يستمر حتى الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.
وفي تونس لا يوجد اي مهرجان للاوبرا باستثناء المهرجان الدولي للموسيقى السيمفونية بالجم الذي يستقدم كل عام أشهر المجموعات العالمية من بينها اوبرا فيينا الشهيرة.
وقدمت جرجوفا بمصاحبة عازف البيانو تيدور بيتروف مقتطفات من روائع اوبرالية لموتسارت وتشايكوفسكي نالت اعجاب الجمهور الذي حضر العرض بالمركز الثقافي (دار سيباستيان) بالحمامات.
وتميز الملتقى الذي ينظمه المركز الثقافي الدولي بالحمامات بحضور عدد من الموسيقيين من تونس وبلغاريا وفرنسا وهولندا لتنشيط ورش عمل حول الشدو الاوبرالي.
وقال لسعد بن عبد الله مدير المركز الثقافي "نسعى من خلال اقامة هذا الملتقى الاوبرالي الى مزيد من المساهمة في اثراء المشهد الثقافي التونسي خصوصا بالتركيز على فن الاوبرا الذي لا يزال شبه غائب."
ويساهم مهرجان الموسيقى السيمفونية في جلب اعداد واسعة من السياح الى تونس وفي دعم السياحة الثقافية التي تتطلع تونس لجعلها من ابرز اصناف صناعة السياحة فيها.
ومن العروض المميزة للملتقى عرض مخصص لتكريم شوبان مع المجموعة النغمية "الف نوتة ونوتة" وذلك بتقديم مقطوعة من العزف المنفرد والجماعي على البيانو قبل ان يختتم السهرة الفنان الهولندي جان مارك براون.
وسيقيم المنظمون ندوة لمناقشة واقع الاوبرا وافاقها ستهتم ايضا بالمسرح الغنائي في تونس.