تونس: انطلاق سباق طريق الياسمين للزوارق الشراعية

سياحة الموانئ فكرة خلاقة

تونس – انطلق مؤخرا بالعاصمة التونسية سباق الزوارق الشراعية الذي تنظمه جمعية الصداقة التونسية الفرنسية بالتعاون مع الديوان الوطني للسياحة في البلاد.
وياتي تنظيم السباق في اطار المحاولات التونسية لتنويع منتجها السياحي وجذب اكبر عدد من السياح خاصة اولئك المولعين بالزوارق الشراعية.
وقد انطلق السباق من مدينة تولون الفرنسية ويشمل عديد المحطات من بينها بالخصوص سردانيا وترابني والحمامات لاول مرة وبنزرت كمحطة اخيرة.
وقد زار وزير السياحة التونسية المنذر الزنايدي الميناء الترفيهي "ياسمين الحمامات" وذلك بمناسبة بدء السباق.
وعبر عدد من المشاركين القادمين من مدينة تولون الفرنسية عن شديد اعجابهم بالميناء الترفيهي الجديد، واثنوا على خدماته الراقية، ومستلزمات الاقامة المريحة فيه.
واكد الزنايدي على سعى الحكومة التونسية على تنويع المنتوج السياحي، وعلى توفير احسن الخدمات حتى يتم استقطاب اكثر ما يمكن من السياح.
ودعا الوزير إلى بذل المزيد من اجل الارتقاء بمستوى المنتوج السياحي التونسي واثرائه وتنويعه.
من ناحيته قال جوزيف مينيتي منظم السباق ان تزايد عدد المشاركين في هذا السباق والمقدر عددهم هذه السنة بـ79 مشاركا يمثل خير حافز لمزيد العمل من اجل التعريف اكثر بتونس، خاصة في مجال سياحة الموانئ الترفيهية مبرزا ان الانطباعات الايجابية للمشاركين تمثل خير جائزة لمنظمي السباق.
على صعيد آخر اطلع الرئيس زين العابدين بن علي لدى اجتماعه بوزير السياحة منذر الزنايدي على الوضع السياحي بالبلاد وعلى تقدم برامج الوزارة.
وأكد بن علي في هذا الإطار على مواصلة العناية بوضع القطاع السياحي وبذل المزيد من الجهد من أجل تحسين خدماته وضمان جودتها موصيا بمتابعة تنفيذ ما أقر من إجراءات لفائدة المؤسسات السياحية قصد دعم قدرتها التنافسية بما يمكن هذا القطاع من تحقيق أهدافه.