تونس: المدعي العام يخسر منصبه بسبب فرار العقربي

العقربي ظلت شهرا كاملا بلا تحقيق

تونس - صرحت وزارة العدل الثلاثاء ان السلطات التونسية اقالت المدعي التونسي العام من منصبه بعدما تمكنت حليفة رئيسية لنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من مغادرة البلاد رغم مواجهتها تحقيقات بتهم جنائية.

وقالت وزارة العدل ان وزير العدل الازهر القروي الشابي قرر اقالة المدعي العام نجيب معاوي بسبب التقاعس من جانبه عن اداء مهامه.

ويأتي ذلك بعد السماح لسعيدة العقربي احدى المقربات من نظام بن علي الذي اطيح به في كانون الثاني/يناير، من مغادرة تونس في 30 تموز/يوليو رغم اوامر حكومية بالتحقيق معها.

وقال المتحدث بلسان وزارة العدل "في الثامن عشر من تموز/يوليو رفع وزير المالية جلول عياد شكوى ضد المدعوة سيدة العقربي بتهم بالفساد المالي غير ان المدعي العام لم يباشر التحقيق سوى في الثالث من اب/اغسطس".

وكانت العقربي التي تلقت تعليمها في الولايات المتحدة تقوم بحملات دعائية عبر جمعية الامهات التونسيات لدعم بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي اللذين فرا من البلاد في 14 كانون الثاني/يناير وسط انتفاضة شعبية.

وحوكم بن علي وزوجته غيابيا بتهم بينها سوء استغلال الاموال العامة وصدرت بحقهما احكام مطولة بالسجن.

وانتقدت وسائل الاعلام والاحزاب السياسية تمكن العقربي من مغادرة البلاد.