تونس الأولى إفريقيا في التنافسية الاقتصادية

تصنيف عالمي وإفريقي متقدم لتونس

تونس - صنفت تونس الأولى في مجال التنافسية الاقتصادية في إفريقيا وذلك قبل جنوب افريقيا وبوتسوانا وجزر موريشيوس بحسب التقرير السنوي للبنك الإفريقي للتنمية الذي نشر الخميس بتونس.
وحصلت تونس التي تأتي في المرتبة 36 في المستوى العالمي، على افضل نتيجة في افريقيا (4.6 نقاط) تلتها جنوب افريقيا (4.4 نقاط) وبوتسوانا (4.2 نقاط) وموريشيوس (4.2 نقاط) والمغرب (4.1 نقاط) وحلت مصر وناميبيا في المرتبة السادسة بأربع نقاط لكل منهما.
وقال كبير اقتصاديي البنك الإفريقي للتنمية لوي كاسيكاندي ان هذا الترتيب يعكس "مستوى افضل بوضوح بفضل حوكمة جيدة وبنية تحتية فعالة واستقرار سياسي".
ووضع هذا الترتيب بالتعاون بين البنك الافريقي للتنمية والمنتدى الاقتصادي العالمي والبنك الدولي على اساس معطيات احصائية وتحقيقات تغطي العديد من القطاعات (البنى التحتية والاستقرار السياسي والحوكمة والصحة ..).
واشار واضعو التقرير الى انه تم في الاجمال تسجيل تحسن في مستوى سوق السلع وسوق العمل "الذي يزداد مرونة" وايضا في مستوى الاعمال.
وفي المقابل اشار التقرير الى هشاشة البلدان الافريقية في مستوى البنى التحتية (النقل والكهرباء والاتصالات) وعدم استقرار الاقتصاد الجزئي وغياب الاندماج الافقي والشروط الصحية السيئة خصوصا في بلدان افريقيا جنوب الصحراء.
وقال نديكومانا "ان البنى التحتية في مجالي الطاقة والنقل تشكل عائقا كبيرا امام تنافسية افريقيا".
ولتحسين التنافسية يتعين على البلدان الافريقية زيادة الاستثمار والنهوض بالخدمات "ذات القيمة المضافة العالية" وملائمة التعليم لحاجات سوق العمل.
وستتيح جهود استثمارية في البنى التحتية لافريقيا زيادة نموها وسيمثل "وسيلة لانعاش الميزانية في هذه الفترة الصعبة"، بحسب نديكومانا.
ولاحظ كاسيكاندي ان نحو 66 بالمئة من المشاريع التي يدعمها البنك الافريقي للتنمية تهم البنية التحتية في افريقيا.