تونسيون يتطوعون لتنظيف الشوارع بعد التظاهرات

تنظيف البلاد مسؤولية جماعية

تونس - تولى مواطنون تونسيون متطوعون مساء الثلاثاء امسكوا بالمكانس وجلبوا اكياس القمامة، وسط التصفيق، تنظيف شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي في العاصمة من مخلفات نهار آخر من التظاهرات (اوراق، يافطات..).

وقالت لطيفة السيدة المكتنزة التي كانت ترتدي معطفا اسود اتقاء من البرد "نريد ان ننظف بلادنا من الاوساخ والافكار السيئة التي تلوث العقول".

وهتف احد المارة الذي فاجأه فريق النظافة غير المعتاد المكون من نساء وشبان "برافو" (احسنتم).

واضافت سلاف وهي سيدة اعمال تقطن في حي النصر الراقي شمال العاصمة التي تعمل جنبا الى جنب مع السيدة التونسي التي تقطن حي المروج الشعبي جنوب العاصمة، "نريد ايضا تنظيف البلاد من اللصوص والفاسدين".

واوضحت التونسي انها غضبت حين رات على قناة فضائية عربية مشاهد لتكدس الاوساخ في حاويات القمامة في شوراع تونس.

واوضحت "حينها امسكت بمكنستي وبدات انظف امام منزلي (..) قبل ان اصل الى هنا".

ولم يجمع عمال النظافة المضربون للمطالبة بتحسين اجورهم، حاويات القمامة بالعاصمة منذ الاثنين.

وانتهت عملية التنظيف بصيحات الاستحسان امام فندق كبير في العاصمة. وانشد فريق النظافة النشيد الوطني رافعين المكانس قبل ان يتفرق افراده.

غير ان اليوم لم ينته بالنسبة للسيدة التونسية.

وقالت "اعذروني علي الرحيل فورا" الى القصبة مشيرة الى ملابس تريد حملها الى المتظاهرين المخيمين ليل نهار امام قصر الحكومة بالقصبة للمطالبة برحيل الحكومة الانتقالية.