توم كروز أمام السحر الخارق في 'المومياء'

أحداث مرعبة جدا كما وصفها كروز

عمان - تنتظر صالات السينما العالمية في يونيو/حزيران المقبل فيلم الإثارة "المومياء" للممثل العالمي توم كروز والذي تعود فيه مومياء "أهمينات" إلى الحياة في أحداث مرعبة جدا كما وصفها النجم الأميركي.

وتجسد الفنانة الجزائرية الفرنسية صوفيا بوتلة التي ظهرت في فيلم ستار تريك بيوند دور المومياء نفسها التي يفتح قبرها العالم نيك مورتون الذي يجسد شخصيته توم كروز، ويقع القبر بالقرب من أهرامات الجيزة في مصر.

وصوفيا راقصة وعارضة أزياء وممثلة جزائرية من مواليد العام 1982، واشتهرت بظهورها في إعلانات "نايكي" النسائية، كما شاركت في عدة أفلام أميركية، أبرزها "ستريت دانس 2" وهي ابنة الموسيقي والملحن الجزائري صافي بوتلة.

ويلعب النجم توم كروز في فيلم "المومياء" دور ضابط بالبحرية الاميركية يتم تكليفه بمهمة القبض على مجموعة من الارهابيين بعد أن يتم إخفاؤهم في القبور.

ويكتشف هو وفريقه من خلال تصاعد الأحداث المثيرة أن هؤلاء الإرهابيين ليسوا إلا مجموعة من لصوص المقابر الاثرية، الذين لقوا حتفهم بطريقة غير مفهومة، فيقومون جميعا بمغامرة غريبة، يمرون فيها بالعديد من المواقف الخطرة.

ويؤدي الممثل النيوزلندي راسل كرو دور الدكتور هينري جيكل فيلم المومياء الذي يقوم مع مجموعة تسمى بروديجيوم باكتشاف وحوش متنوعة يقود في نهاية الأحداث إلى مواجهة محتومة.

ويخوض كروز وفريقه مغامرة قوية داخل هذه القبور المليئة بالسحر الخارق، ويتغلب السحر على الفريق بأكمله ما عدا كروز الذي ينجح في الوصول الى التابوت الحديدي الذي توجد فيه المومياء الشريرة.

ويعد "المومياء" الذي يخرجه اليكس كورتزمان إعادة إنتاج لفيلم عرض عام 1932 كان يحمل نفس الاسم، وأدى دور البطولة فيه بوريس كارلوف، وأعاد الممثل براندون فريزر تقديم الدور نفسه عام 2000 أيضا.

وتم انتاج العديد من النسخ السينمائية لقصة الفيلم، من بينها سلسلة أفلام "ذا مومي" التي عُرض أول اجزائها عام 1999، وعرض الجزء الثاني عام 2001، ثم الثالث في عام 2008، وحققت هذه السلسلة أرباحا تجاوزت 1.25 مليار دولار بعد طرحها بدور العرض في جميع أنحاء العالم.

وتضم بطولة الفيلم إلى جانب توم كروز كل من راسيل كرو، وعارضة الازياء البريطانية أنابيل ويليس الجزائرية صوفيا بوتلة والممثل التونسي مروان كنزاري.

وتؤدي ويليس في الفيلم شخصية عالمة آثار، واشتهرت عارضة الازياء البريطانية بدورها في فيلم الرعب "أنابيل" الذي عرض عام 2014، وتشارك في فيلم "الملك آرثر" الذي سيعرض خلال العام الحالي.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مدى القلق الذي انتاب كروز أثناء تصوير المشاهد الاولى من الفيلم في مدينة أكسفورد بانكلترا وذكرت أن الخوف سيطر عليه في المشاهد الأولى وبدا عليه التوتر وعدم الارتياح أثناء تأدية الدور.

وأكد مخرج "المومياء" أليكس كورتزمان أن عملية "تشكيل عالم لأي فيلم أو شخصية معروضة كان طريقاً مؤكداً لتحقيق الفشل ما كان ليتبعه في فيلم ذا مامي".

وأضاف "لذا، كان هذا هو الهدف من إنتاج الفيلم، إذ إنه ليس من قبيل \'أنشئ عالماً\' وإنما أصنع فيلماً عظيماً عن المومياء".

وقال كورتزمان عن سبب رغبة المومياء في قتل كروز قائلا "عندما أشاهد فيلما لكروز فأنا أتوقع أن يقوم بإنقاذ الأحداث، فأنا رأيت الكثير من أفلامه".

وتابع "لكي يخيفني فيلم قائم على الوحوش، عليّ أن أضع الشخصية الرئيسية فيه على المحك، بحيث لا أظن أبداً أنه سينجو".

وتم تصوير بعض مشاهد "المومياء" في مدينة ورزازات المغربية المعروفة بهوليوود افريقيا، وصورت أيضا أحداث في مناطق مغربية أخرى مثل أرفود ومرزوكة وجبل مدور والريصاني والراشيدية.