'تومبوكتو' الموريتاني يصافح قرطاج السينمائي

يحارب الارهاب والتطرف

تونس - تحت شعار "نافذة على العالم" افتتح السبت مهرجان قرطاج السينمائي الدولي الذي يحتفل بدورته 25 هذا العام بعرض فيلم "تومبوكتو" للمخرج الموريتاني عبد الرحمن سيساكو بحضور نجوم من الدول العربية والافريقية والغربية.

ويروي فيلم "تمبوكتو" قصة عائلة كانت تنعم بظروف حياة هادئة في شمال مالي حتى وصول الجهاديين اليها، ويحارب الارهاب والتطرف بجميع اشكاله.

وكان الفيلم الوحيد الذي دخل مسابقة السعفة الذهبية في الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي. ونال جائزة (فرانسوا شالي) وهي جائزة تمنح على هامش المهرجان من قبل لجنة تحكيم مكونة من الصحفيين.

ومن بين من حضروا حفل الافتتاح الذي اقيم في المسرح البلدي (التاريخي) بتونس العاصمة الممثلات التونسية درة زروق والأردنية صبا مبارك والمصرية منة شلبي والمخرج الأميركي داني جلوفر.

يعرض المهرجان 50 فيلما ما بين أفلام طويلة وقصيرة ووثائقية من 22 دولة تتنافس على جوائز دورة هذا العام التي تختتم في السادس من ديسمبر/كانون الأول.

ومن بين الأفلام المتنافسة على جائزة "التانيت الذهبي" للأفلام الطويلة فيلم "ديكور" للمخرج المصري أحمد عبدالله و"لوبيا حمراء" للمخرجة الجزائرية ناريمان ماري و"ذيب" للمخرج الأردني ناجي أبو نوار و"هم الكلاب" للمغربي هشام العسري.

وتضم لجنة تحكيم الافلام الطويلة المخرجين الأميركي داني جلوفر والتونسية سلمى بكار والجزائري نذير مقناش والسويسري ريناتو بيرتا والسنغالي موسى توري والفنانة اللبنانية ريما خشيش.

وقال درة بوشوشة مديرة مهرجان قرطاج السنمائي في كلمة الافتتاح أمس السبت "سعداء بأن السينما لا تزال تجمعنا.. سنسعى معا لأن تكون السينما ذلك السحر والأمل في هذا العالم الأسود المليء بالاحتقان. وأن يبقى بلدنا حاملا لهذا الأمل. أمل يعبر بالفن السابع عن طموحاتنا ورغباتنا. أمل يجمع بيننا دون فوارق".

وأضافت مديرة المهرجان الذي تأسس عام 1966 "أيام قرطاج السينمائية اليوم تحتفل بدورتها 25 تحت شعار نافذة على العالم لتشجيع التعبير لأجل الشباب ولدى الشباب والحوار مع الجميع وسنعمل على تعميق الخيار في مستوى البرمجة السينمائية والمسابقات والتكريمات."

وأعلنت في كلمتها عن تحول المهرجان رسميا إلى مناسبة فنية تقام سنويا بعد أن كان يقام كل سنتين.