توقيف علي سلمان بتهمة الدعوة لقلب نظام الحكم بالقوة

'الاستقواء بالخارج' من بين التهم الموجهة لعلي سلمان

المنامة - أكدت مصادر أمنية بحرينية الاثنين توقيف الامين العام لجمعية الوفاق المعارضة رجل الدين الشيعي علي سلمان، بتهم من بينها الدعوة الى اسقاط النظام بالقوة والاستقواء بالخارج، على خلفية تجاوزات ومخالفات لأحكام القانون خلال مسيرة نظمتها الجمعية السبت.

وفور الاعلان عن توقيفه، اندلعت مواجهات بين قوات الامن ومئات من انصاره الذين تجمعوا حول منزله في منطقة البلاد القديم قرب المنامة، وفقا لعدد من الشهود.

واستجوبت الادارة العامة للمباحث والادلة الجنائية في وزارة الداخلية البحرينية الاحد سلمان مؤكدة احالته الى النيابة العامة.

وافاد بيان لوزارة الداخلية بأن الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية "استدعت صباح اليوم (الاحد) علي سلمان أحمد أمين عام جمعية الوفاق، لسؤاله فيما نسب إليه بشأن مخالفات أحكام القانون والقيام بممارسات مؤثمة وفقا للقوانين".

واكد البيان "استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، تمهيدا لإحالته إلى النيابة العامة".

وذكرت مصادر أمنية السبت أن الشرطة ستحقق مع أعضاء كبار في جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة بسبب تجاوزات ارتكبت أثناء مسيرة تطالب بالديمقراطية.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن بيان للمدير العام لمديرية شرطة المحافظة الشمالية "أن المسيرة شهدت عدة تجاوزات ومخالفات قانونية وعليه تم استدعاء أعضاء اللجنة المنظمة وإخطار النيابة العامة."

وكان المحامي عبد الله الشملاوي اعلن سابقا ان التهم الموجه لموكله الأمين العام لجمعية الوفاق تتضمن "التحريض على كراهية نظام الحكم والدعوة لإسقاطه بالقوة وإهانة القضاء والسلطة التنفيذية والتحريض على بغض طائفة من الناس".

كما تتضمن "الاستقواء بالخارج وبث بيانات واخبار كاذبة من شأنها اثارة الذعر والإخلال بالأمن، والمشاركة في مسيرات وتجمعات تتسبب في الأضرار بالأقتصاد".

ياتي توقيف سلمان غداة اعادة انتخابه امينا عاما للجمعية لمدة اربع سنوات خلال مؤتمر عام لها.

يذكر ان الوفاق قاطعت الانتخابات التشريعية والبلدية التي جرت في 21 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتظاهر الجمعة الاف الناشطين الشيعة على طريق محورية تربط عدة قرى شيعية قرب المنامة للمطالبة باقالة الحكومة وحل البرلمان واعتبروهما "غير شرعيين".