توقعات بأن يبدأ الهجوم البري على بغداد خلال 48 ساعة

الدبابات سيكون لها دور كبير في معركة بغداد

لندن - اكدت الصحف البريطانية نقلا عن مصادر عسكرية في القيادة الاميركية الوسطى في قطر ان الهجوم البري الذي ستشنه القوات الاميركية والبريطانية على بغداد "وشيك" وقد يكون "في غضون 48 ساعة" على الارجح.
ونقلت صحيفة "التايمز" عن هذه المصادر قولها ان "الزحف الكبير" على بغداد قد يبدأ على الارجح "في غضون 48 ساعة"، مصحوبا بعمليات قصف مدفعي كثيف تساندها غارات جوية قبل ان تشتبك القوات البرية.
وعنونت "الاندبندنت" "بدء العد العكسي لبغداد" مستندة الى نفس المعلومات.
واضافت صحيفة "التايمز" ان الهجوم قد يبدأ في جنوب غرب العاصمة العراقية بغارات على فرقة المدينة في الحرس الجمهوري شمال كربلاء على بعد نحو ثمانين كلم جنوب بغداد لاحداث اختراق في اتجاه العاصمة.
واعلن مسؤول عسكري اميركي في واشنطن في رد على سؤال ان القوات الاميركية وبالخصوص منها قوات الفرقة الثالثة للمشاة تخوض معركة كبيرة ضد الحرس الجمهوري قرب كربلاء.
واكد المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته "انها المرة الاولى التي تواجه فيها قواتنا البرية كليا الحرس الجمهوري".
واوضحت صحيفة "الفاينشل تايمز" ان "عمليات القصف الجوية الكثيفة على خطوط جبهة وحدات الحرس الجمهوري مكنت من تقليص قدراتها (الدفاعية) الى نحو النصف تمهيدا لهجوم بري خلال الـ48 ساعة".
وتتعرض وحدات عدة من الحرس الجمهوري مثل فرق المدينة وحمورابي وبغداد والنداء التي تعتبر من اكثر الوحدات تدريبا والاكثر ولاء للرئيس صدام حسين، لقصف مكثف منذ عدة ايام.
واستخدم معظم الصحف البريطانية الاخرى نقلا ايضا عن مصادر عسكرية في القيادة الاميركية الوسطى عبارة الهجوم "الوشيك". واكدت "دايلي تلغراف" نقلا عن "مصادر حليفة" ان هذا الهجوم قد يبدأ "في غضون الساعات المقبلة".
وتوقعت "التايمز" ان تشارك في المعركة البرية مئتا دبابة اميركية ثقيلة من طراز ابرامز تحت غطاء جوي لطائرات مقاتلات لسلاح الجو البريطاني والمقاتلات الاميركية من طراز اف-15 "ايغل" (النسر) وطائرات من طراز اي-10 "صائدة الدبابات" في المعارك.
كما رجحت الصحيفة ان يهدف شن الهجوم الى وضع حد للشائعات حول الانقسام بشان التكتيك العسكري بين وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد وقائد الحرب في العراق الجنرال الاميركي تومي فرانكس.
واخذ صحافيون وجنرالات سابقون وضباط ميدانيون على البنتاغون انه لم يرسل ما يكفي من الفرق الثقيلة للمشاركة في الحرب وانه اساء تقييم مستوى مقاومة العراقيين.
وقالت "الغارديان" ايضا استنادا الى مصدر عسكري في قطر حول هجوم بري "وشيك" ان "معركة بغداد تقترب". واضاف المصدر ان "الايام الاربعة المقبلة ستكون حاسمة".