توزيع استمارات العودة الطوعية للنازحين العراقيين والايرانيين

ملف المعارضة في البلدين يعقد مبادرات التطبيع

بغداد - ذكرت مصادر وزارة الخارجية العراقية أن العراق و إيران اتفقا على توزيع "استمارات العودة الطوعية" الخاصة بالنازحين العراقيين واللاجئين الايرانيين التي قدمتها المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في بغداد وطهران.
وأضافت المصادر أن اللقاءات السابقة بين الطرفين سعت إلى توفير كل السبل لانجاح هذه العملية وتسهيل عودة جميع النازحين واللاجئين الراغبين في ذلك.
ويذكر أن العلاقات بين البلدين شهدت في الآونة الاخيرة نشاطات مشتركة للمسئولين الفنيين المعنيين بالجانب الانساني إثر لقاء تم بين وزيرا الخارجية العراقي ناجي صبري والايراني كمال خرازي في الدوحة على هامش المؤتمر الوزاري لمنظمة المؤتمر الاسلامي الذي عقد العام الماضي وبحثا فيه سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.
كما أن اللجنة العراقية الايرانية للاجئين بدأت اجتماعاتها في مقر وزارة الخارجية العراقية نهاية العام الماضي لمعالجة موضوع اللاجئين والنازحين في كلا البلدين.
وكان الوفد الايراني لهذه المباحثات برئاسة حسن علي إبراهيمي قد التقى اللاجئين الايرانيين بصحبة ممثل المفوضية العليا لشئون اللاجئين.
و تقدر مصادر عراقية مطلعة عدد النازحين العراقيين في إيران بسبب حربي الخليج الاولى والثانية بحدود 30 ألف نازح عراقي فيما تقدر نفس المصادر عدد اللاجئين الايرانيين في العراق بحدود 20 ألف لاجيء.
يشار إلى أن مسالة احتجاز أسرى حرب وإيواء عناصر من المعارضة لدى البلدين وعدم إعادة الطائرات العراقية المودعة لدى إيران قبيل بدء العمليات العسكرية لحرب الخليج الثانية عام 1991 حالت دون تطبيع العلاقات بين البلدين الجارين منذ انتهاء حرب الخليج الاولى عام 1988.