توت توت نيروز لا تفوت

عيد النيروز هو بداية أول يوم في السنة الزراعية الذي احتفل به المصريون القدماء وأطلقوا عليه "ني يارو" أي يوم الأنهار.


شهور التقويم القبطي حملت أسماء مصرية قديمة أولها "توت" نسبة إلى الإله المصرى توت أو تحوت إله الحكمة والعلم.


"مسرى" تجرى فيه كل ترعة عسرة، أي تزيد فيه مياه فيضان النيل فتغمر حتى القنوات الصغيرة الجافة طوال العام 

يطيب لي كل بداية شهر من الشهور القبطية، أن أستمع لأمي، وهي تسمعنا مثلا مرتبط بهذا الشهر يلخص أحوال الطقس ويشير إلى المحصول الذي يزرع في ذلك الوقت من العام.
و1" توت (الموافق 11 سبتمر/أيلول) عيد النيروز. هو بداية أول يوم في السنة الزراعية الذي احتفل به المصريون القدماء وأطلقوا عليه "ني يارو" أي يوم الأنهار، وهو موعد اكتمال فيضان النيل، سر الحياة في مصر، وتحرف الاسم فيما بعد إلى "نيروز"، واتخذ تقويما قبطيآ أيضا، فأصبح رأس السنة المصرية والقبطية، والتقويم القبطي المتعارف عليه حاليا بدأ منذ "عام الاستشهاد" في عصر الإمبراطور الروماني دقلديانوس الذي أودى فيه بحياة مليون شهيد قبطي فأصبح عام الشهداء؛ حيث اتخذ الأقباط من عام 284 بداية لهذا التقويم، وهو العام الذي تولى فيه  دقلدينانوس الحكم، واضطهد المسيحيين في أنحاء الامبراطورية الرومانية كافة، وفي مصر دافع المسيحيون عن عقيدتهم حتى نال الكثير منهم الشهادة.
‏وظل التقويم القبطي بعراقته الفرعونية، صامدا إلى جانب التقاويم الأخرى باعتماد الفلاح المصري عليه للتعرف على التغييرات المناخية وبأمثاله الشعبية التي لا يزال المصرييون يرددونها.

"بابه" الاسم الأصلي للأقصر. و"هتور" نسبة إلى حتحور إلهة العطاء والحب والموسيقى

"توت" (ري ولا تفوت) أي أن الفلاح الذي لايستطيع أن يروي أرضه هذا الشهر لا يستفيد من زراعتها.  
"بابه" (خش واقفل البوابة) اتقاء للبرد في هذا الشهر في الفترة من 11 أكتوبر/تشرين الأول إلى 9 نوفمبر/تشرين الثاني.    
"هاتور"  أبو الدهب منثور ويقصد به القمح. 
"كيهيك" (صباحك مساك شيل إيدك من غداك حطها ف عشاك)، إشارة إلى قصر النهار وطول الليل في هذا الشهر. 
"طوبة" (بيخلى العجوزة كركوبة). 
"أمشير" (أبو الزعابير الكتير ياخد العجوزة ويطير).
"برمهات" (روح الغيط وهات). 
"برمودة" (دق العامودة) أي دق سنابل القمح بعد نضجها. 
"بشنس" (يكنس الغيط كنس).
"بؤونة" (نقل وتخزين المونة) أي المؤونة للاحتفاظ بها بقية العام. 
"أبيب" (فيه العنب يطيب).
"مسرى" (تجرى فيه كل ترعة عسرة) أي تزيد فيه مياه فيضان النيل فتغمر حتى القنوات الصغيرة الجافة طوال العام. 
وحملت شهور التقويم القبطي أيَضًا أسماء مصرية قديمة أولها "توت" نسبة إلى الإله المصرى توت أو تحوت إله الحكمة والعلم.
"بابه" الاسم الأصلي للأقصر. و"هتور" نسبة إلى حتحور إلهة العطاء والحب والموسيقى. "كيهك "مشتق من كا – حر ومعناه اجتماع الارواح. "طوبة" مشتق من تاعبت هو أحد الأعياد. "أمشير" يشير مخير وهو الإله المسئول عن الزوابع. ثم "برمهات" ينسب إلى امنتحتب. و"برمودة" ينسب إلى إله الحصاد رنودة. و"بشنس" إلى الإله خونسو إله القمر. "بؤونة" نسبة إلى عيد أنت. "أبيب" عيد الإلهة أبيبى. "مسرى" نسبة إلى مسو رع أى ولادة رع. وأخيرآ "النسىء" أو الشهر الصغير يتم الاحتفال بأوزريس في أوله. 
كل عام ومصر بخير.