تواصل المعارك العنيفة في الناصرية

الجنود الأميركيون يخلون جرحاهم من معركة الناصرية

قرب الناصرية (العراق) - تواصلت المعارك ليل الاثنين الى الثلاثاء في محيط مدينة الناصرية الاستراتيجية حيث تصطدم القوات الاميركية منذ عدة ايام بمقاومة عراقية عنيفة.
وسمع ليلا اطلاق نار من المدفعية الثقيلة لا يزال متواصلا بشكل متقطع الثلاثاء واستهدفت طلقات مدافع الهاون الاميركية مواقع داخل المدينة.
وقال الطبيب العسكري توني غارسيا "على حد علمنا لم يسقط ضحايا".
وعند مدخل المدينة على الطريق الرئيسي يمكن مشاهدة حطام يحترق لست دبابات عراقية ولكن ايضا لشاحنتين وسيارة جيب عسكرية اميركية. كما بدت مصفاة نفط مشتعلة.
ودخلت مساء الاثنين مصفحات اميركية الناصرية التي تشهد معارك ضارية منذ ثلاثة ايام اوقعت ما لا يقل عن 12 قتيلا من الجانب الاميركي.
وتسعى القوات الاميركية خاصة الى الاستيلاء على جسر يعبر نهر الفرات غير انها تلقى مقاومة عراقية شديدة. وقال القومندان كين كيلي "في كل حرب الجسور لها اهمية استراتيجية".
وبحسب العسكريين فان جنودا عراقيين موهوا على انهم يريدون الاستسلام بالتلويح باعلام بيضاء ثم ما لبثوا ان اطلقوا النار لدى اقترابهم من القوات الاميركية.
ومدينة الناصرية التي تقع على نهر الفرات موقع استراتيجي على الطريق الى بغداد.
وتم نقل تعزيزات من المارينز الاثنين الى المنطقة في محاولة للقضاء على المقاومة العراقية التي تعوق القوات الاميركية والبريطانية في تقدمها باتجاه العاصمة العراقية.