تواصل اعمال العنف في العراق في ظل فراغ سياسي

هجمات دموية متواصلة

بعقوبة (العراق) - قتل 26 شخصا على الاقل واصيب 70 اخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة الاربعاء بالقرب من مسجد شيعي شمال مدينة بعقوبة، وفق حصيلة جديدة من مصادر الشرطة ومصادر طبية.
وكانت المصادر افادت في وقت سابق عن مقتل 20 واصابة 30 اخرون.
وقالت الشرطة ان السيارة انفجرت حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء (16:30 ت غ) بالقرب من المسجد في ساعة لا تزال تشهد ازدحاما في بلدة الهويدر شمال بعقوبة، التي تبعد 60 كيلومترا شمال شرق بغداد.
واضاف ان السيارة اوقفت بالقرب من الحسينية وان معظم القتلى والجرحى من المصلين الذين كانوا يغادرون المسجد بعد صلاة العشاء.
واضاف ان "عددا من الجرحى الذين يعانون من اصابات بليغة تم نقلهم الى مستشفى داخل قاعدة الفارس الاميركية في بعقوبة".
وتصاعدت الهجمات ضد اهداف شيعية في العراق حيث قتل اكثر من مائة شخص الاسبوع الماضي في هجمات استهدفت مواقع شيعية. وكان اكثر الهجمات دموية هجوم على مسجد في بغداد بعد صلاة الجمعة الفائت اودى بحياة 90 شخصا.