توائم الإناث أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي

سبب اصابة التوائم يعود لامتلاكهم مورثات جينية مشتركة

لندن - أظهرت دراسة طبية جديدة أن السيدات اللاتي يملكن أخوات توائم مصابات بسرطان الثدي, يواجهن خطرا أعلى للإصابة بالمرض أيضا.
وقال الباحثون في معهد بحوث السرطان البريطاني إن هذه الاكتشافات تسلط ضوءا جديدا على مسببات سرطان الثدي وتقترح أن حوالي ثلثي الحالات قد تنتج عن أسباب وراثية.
وبينت الدراسة التي أجريت على أكثر من ألفي زوجا من التوائم الإناث أن واحدة من كل ثلاثة توائم متماثلة يصبن بالمرض عندما تصاب به أختها مقارنة مع واحدة من كل تسعة من التوائم غير المتماثلة.
وأشار الباحثون في مؤتمر انكوجينوميك أو الوراثة السرطانية الذي عقد في دوبلن بايرلندا مؤخرا أن وجود أخت توأم مصابة بالسرطان يعني زيادة خطر إصابة أختها بالمرض بسبب مورثاتهما الجينية المشتركة وهو أمر يدلّ على أن غالبية حالات سرطان الثدي تظهر عند السيدات اللاتي يملكن خطرا وراثيا, لذلك لابد من مراقبة هؤلاء السيدات باستمرار بهدف قليل معدلات الإصابة العالمية بالمرض.(ق.ب.)