'تنظيم دولي' يبتزّ السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي

يختلف عن المتعارف عليه

المدينة المنورة (السعودية) ـ أكد جهاز الهيئة العامة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) في المملكة العربية السعودية أنه يتعامل في الوقت الراهن مع عدد من عمليات الابتزاز الخطيرة لمواطنين سعوديين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صادرة عن أطراف اجنبية.

وقال مصدر مقرب من الهيئة إن "هذا النوع من القضايا يعتبر الأحدث ويختلف عن قضايا الابتزاز المتعارف عليها".

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن المصدر تأكيده لـ"تعرض كثير من الرجال والنساء لابتزاز من خارج المملكة، وذلك من خلال تنظيم جماعي رجالي ونسائي بدأ ينتشر في جميع مواقع التواصل الاجتماعي تويتر، فيس بوك، واتسآب، انستغرام وسكايب".

وأشار المصدر الذي لم تذكر الصحيفة اسمه إلى أن "المجموعات بدأت في الانتشار بكثافة وتكوين صداقات مع الرجال والنساء (السعوديين)، حيث يتم الدخول على مواقع التواصل الاجتماعي والبحث عن الرجال والنساء، لتبدأ عمليات الابتزاز".

وقال إن "أولى مراحل الابتزاز تبدأ بالتعارف، ثم تبادل الصور ومقاطع الفيديو التي تستغلها المجموعات في بداية عمليات الابتزاز، حيث تستخدم تلك الصور ومقاطع الفيديو بغرض تحقيق مكاسب مادية، وتمر عمليات الابتزاز بعدد من المراحل آخرها مرحلة التهديد، إما تحويل مبلغ مالي على حساب خارج المملكة، أو البدء في نشر الصور عبر مواقع الإنترنت، وكل ذلك سببه التجاوب مع تلك التنظيمات".

ولم يذكر المصدر محتوى الصور أو اشرطة الفيديو المستخدمة في عملية الابتزاز وما الذي يجعلها تخيف السعوديين فتجعلهم يستجيبون لضغوط مبتزيهم. كما لم يبين صراحة ما إذا كانت الجماعات التي تقوم بهذه الجرائم هي جماعات الجريمة المنظمة المتعودة على النصب والاحتيال الالكتروني أم هي جماعات سياسية تريد تجنيد سعوديين لنشر أفكارها في المملكة.

وبين المصدر أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مختلف مناطق المملكة تلقت عددا من الشكاوى من مواطنين سعوديين تعرضوا للابتزاز من "نساء ورجال في الخارج"، مؤكدا أن وحدات مكافحة الابتزاز بمختلف فروع الهيئة قد بدأت على الفور في تلقي بلاغات وشكاوى المتضررين والتعامل معها على الفور، وذلك لـ"الإطاحة بتلك التنظيمات واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاهها".

وأكد جهاز الشرطة الدينية في عدد من بياناته الإعلامية السابقة على "ضرورة تواصل جميع من يتضرر من الابتزاز فوريا مع وحدة الابتزاز من خلال التواصل عبر الهاتف أو التوجه لأقرب فرع للهيئة للإبلاغ عن تفاصيل الابتزاز، مبينة أن التواصل مع الهيئة في بداية مراحل الابتزاز أفضل من الوصول لعمليات متقدمة، حيث يساهم ذلك في التعامل الأنسب مع أية عمليات ابتزاز".

وفي فبراير/شباط، أعلنت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أنها قررت ملاحقة بعض حسابات موقع التواصل الاجتماعي وخاصة على "تويتر" التي تروج للإباحية والدعارة، وكذلك تلك التي تروج للسحر والشعوذة.

واعتبرت الهيئة ان خطوتها تهدف الى القضاء على هذه الظواهر قبل تواصل انتشارها، وخصصت فرقة خاصة لمكافحة الجرائم المعلوماتية مجهزة بأحدث التقنيات الفنية اللازمة.

وكان مجلس الوزراء السعودي قرر في جلسة له تنظيم "المحتوى الاخلاقي والاعلامي" في كافة "الوسائط المعلوماتية" تقليدية كانت ام الكترونية، وفقا لمصدر رسمي.

وأوقفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات اعلنت في مطلع حزيران/يونيو 2013 خدمة الفايبر لأن التطبيق بوضعه الحالي "لا يفي بالمتطلبات والانظمة السارية" في المملكة.

وبعد منعها برنامج "فايبر" للمكالمات الصوتية والرسائل المجانية عبر الإنترنت على ارضها، تعتزم السعودية حجب يوتيوب الذي يحظى بشعبية كبيرة في اوساط السعوديين وخاصة الشباب منهم.

وأكد مساعد المتحدث الرسمي للهيئة أحمد الجردان أن الهيئة تتابع حسابات نشر الفساد والرذيلة على شبكة التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت التي ينشر أصحابها من الذكور والإناث فسادهم من خلال حسابات دعارة علنية فيعرضون أنفسهم لممارسة الرذيلة.

وقبل مدة، ندد رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بكل من يجعل مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا "تويتر" دليلا له، في واحد من المساعي المبذولة لنهي عدد متزايد من السعوديين وزجرهم عن استخدام هذا الموقع وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل صار يقلق راحة السلطات الدينية والسياسية في المملكة.

وقال "إن من يستخدم \'تويتر\' خسر الدنيا والآخرة"، لافتا إلى أن "\'تويتر\' أصبح سبورة من لا سبورة له".

ويقول مراقبون إن سعي السعوديين إلى التعبير السياسي والنقد الاجتماعي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ، الأمر الذي يعكس انتشارا واضحا للوعي السياسي والمجتمعي في المملكة، أصبح يثير مخاوف متزايدة لدى دوائر النفوذ في المملكة من تزايد ارتياد السعوديين وبأعداد هائلة لمواقع التواصل.

وتعتبر السعودية الدولة الأسرع نموا على تويتر في العالم، بحسب تقرير وسائل الإعلام الاجتماعية في العالم العربي.

وبلغ عدد مشتركي الاتصالات في السعودية 53 مليون مشترك بنهاية 2012 بنسبة انتشار 188 بالمئة، بينما بلغ عدد مشتركي خدمات الإنترنت 15.8 مليون ووصل عدد مشتركي خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة إلى 12.28 مليون مشترك بنهاية 2012.