تنظيم القاعدة يتبنى هجوم جدة

هجوم منسق

دبي - تبنى الفرع السعودي لتنظيم القاعدة في بيان نشر على موقع اسلامي على شبكة الانترنت الهجوم الذي استهدف الاثنين القنصلية الاميركية في جدة (غرب السعودية)، مؤكدا ان عددا من منفذي الهجوم تمكنوا من الفرار.
وقال "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" في البيان ان "اخوانكم في سرية الشهيد ابو انس الشامي قاموا بغزوة الفلوجة المباركة فاقتحموا قلعة من قلاع الصليبيين في جزيرة العرب واخترقوا حصون القنصلية الاميركية في جدة والتي تحكم من خلالها بلاد الحرمين ويساس فيها شؤون الحج والحجيج وينتشر منها الجواسيس والخونة".
وكانت مدينة الفلوجة السنية العراقية شهدت الشهر الماضي هجوما اميركيا واسع النطاق للقضاء على عناصر المقاومة العراقية داخلها اوقع مئات القتلى والجرحى.
وتابع البيان ان منفذي الهجوم "تمكنوا بعد عدة ساعات من الانسحاب من مبنى القنصلية والانحياز إلى مكان آمن"، موضحا ان "اثنين من الاخوة الابطال قاموا بتغطية عملية الانسحاب استشهدوا في العملية واصيب ثلاثة اخوة بجروح تتم معالجتها".
واكد البيان ان تسعة اشخاص بينهم اميركيان قتلوا داخل القنصلية، بدون ان يوضح ما اذا كانوا من الموظفين او المراجعين، الى جانب سبعة من عناصر قوى الامن السعودي.
وقال ان المهاجمين "تمكنوا من قتل تسعة من العملاء في القنصلية منهم اثنين من العلوج الاميركيين كما قتل سبعة من العسكر أولياء الطاغوت وجرح العشرات".
وقال بيان "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" المؤرخ بتاريخ الاثنين ان المهاجمين تمكنوا ايضا من "تدمير وحرق بعض مكاتب القنصلية وغنم معدات تنصت واتصال واسلحة خفيفة واجهزة الكترونية متطورة وبعض الوثائق الهامة".
واكد التنظيم في بيانه ان هذا الهجوم يندرج في اطار "منظومة العمليات التي يقوم بها تنظيم القاعدة في حرب الصليبيين واليهود (...) ومشروع اخراج المشركين من جزيرة العرب".
ووعد التنظيم بنشر تفاصيل الهجوم "ونتائجه وتسجيل عملية الاقتحام ووصايا الشهداء قريبا" مؤكدا ان "المجاهدين ماضون على دربهم ثابتون على طريقهم".
وكان الهجوم اسفر عن مقتل خمسة موظفين او متعاقدين غير اميركيين في القنصلية، حسبما ذكر متحدث السفارة الاميركية في الرياض.
وتحدث شرطي سعودي في مكان الحادث عن مقتل اربعة من عناصر الحرس الوطني السعودي على الاقل بينما اعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية ان حصيلة ضحايا الهجوم بين رجال الامن بلغت خمسة جرحى "غادر بعضهم المستشفى" بعد تلقي العلاج.
وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية ان امير منطقة مكة المكرمة عبد المجيد بن عبد العزيز زار الجرحى من افراد الحرس الوطني والشرطة، بدون ان توضح عدد هؤلاء المصابين.
من جانبه بث التلفزيون الرسمي لقطات للزيارة التي تبادل اثناءها امير مكة الحديث مع ستة جرحى على الاقل.