تنظيف الأسنان قد يقي من الإصابة بالسكري

تنظيف الأسنان كله فوائد

واشنطن - يبدو أن لتنظيف الأسنان فوائد أكثر من كونه يحافظ على صحة الفم وبياض الأسنان, فقد اكتشف العلماء أن تعقيم الفم وتنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة والخيوط الطبية يساعد في الوقاية من مرض السكري.
وقال الباحثون في فسم بيولوجيا الفم بجامعة بوفالو الأمريكية, إن أمراض اللثة قد تمثل عامل خطر أكثر أهمية من البدانة أو التقدم في السن للإصابة بسكري النوع الثاني, الذي يتسبب عن فشل الجسم في معالجة السكر بسبب ضعف استجابته لهرمون الأنسولين المنظم لسكر الدم أو عدم إنتاجه كميات كافية منه, مشيرين إلى أن أكثر من 16 مليون أمريكي يعانون من هذا المرض الذي يمثل 90 في المائة من حالات السكري في الولايات المتحدة.
وبينت الدراسة التي عرضت في اجتماع الجمعية الدولية لبحوث الأسنان في سان دييجو, بعد قياس معدل السيطرة على السكر عند 75 عضوا في الاتحاد الهندي بنيومكسيكو, من المصابين بسكري النوع الثاني وحالة شديدة من أمراض اللثة, بعد العلاج بأنواع متعددة من المضادات الحيوية, أن مستويات السكر في الدم انخفضت وبقيت كذلك بعد تعاطي جرعة واحدة فقط من المضاد الحيوي الذي يؤخذ عن طريق الفم وبعد الاستخدام المتكرر لكريمات المضاد الحيوي على اللثة, وهو نفس الأثر الذي تحققه العلاجات المخصصة للسكري, مما يشير إلى إمكانية السيطرة على سكر الدم عند مرضى السكري من خلال علاج إصابات الفم واللثة.
وتنبأ خبراء الصحة في الولايات المتحدة بأن ترتفع أعداد المصابين بالسكري إلى 29 مليون مريض في السنوات الخمسين المقبلة, وذلك مع زيادة معدلات الإصابة بالبدانة والتوجه لتناول الطعام غير الصحي والكسل والخمول وقلة النشاط البدني, مشيرين إلى أن السكري يسبب عددا من المضاعفات الخطيرة كالعمى والقصور الكلوي وأمراض القلب ومشكلات في الجهاز الدوري التي تزيد الحاجة إلى بتر الأعضاء.(ق.ب.)