تنصيب السيسي رئيسا يفتح باب التفاؤل في البورصة المصرية

التفاؤل يعم مصر

القاهرة ـ أبدى المصريون تفاؤلا الإثنين بعد يوم من أداء المشير عبدالفتاح السيسي اليمين الدستورية رئيسا للبلاد.

وحقق الجنيه الاثنين تحسنا طفيفا أمام الدولار الذي بلغ سعره في عطاء البنك المركزي 7.1402 جنيه بعد أن كان 7.1403 في عطاء الخميس الماضي.

وضاقت كثيرا الفجوة بين السعر الرسمي وسعر السوق السوداء للدولار منذ انتخاب السيسي إذ ارتفع الجنيه بشكل ملموس أمام الدولار وفقا لأسعار الصرف غير الرسمية.

وصعد مؤشر البورصة الرئيسي بنسبة 1.45 في المئة بحلول الساعة التاسعة بتوقيت غرينتش.

وقالت نجلاء فراج خبيرة أسواق المال إن تنصيب السيسي خلق حالة من التفاؤل.

وأضافت "أثر على السوق إيجابيا. علشان ممكن فيه تفاؤل انه ممكن يأثر على الاقتصاد بشكل عام. امبارح في الخطاب قال بعض القرارات الكويسة أو بعض المشروعات اللي هو ان شاء الله هيتجه فيها في الفترة الجاية من الناحية الاقتصادية ومن الناحية السياسية ده ممكن يأثر على الشكل الاقتصادي للبلد ككل يعني. وبالتالي هايأثر على البورصة. البورصة بالأسهم بتاعتها في كل انواع الفئات سواء كانت سياحة. سواء قناة السويس. سواء بنوك. مالي أيا كان القطاع. الأسهم موجودة في البورصة فده ها يأثر بشكل مباشر وغير مباشر على البورصة المصرية." ودعا السيسي وزير الدفاع السابق في حفل تنصيبه أمس الأحد إلى العمل الجاد والحرية في إطار المسؤولية بعيدا عن الفوضى.

لكن الاقتصاد المصري يعاني من الفساد والبيروقراطية والعجز الكبير في الموازنة العامة الناتج عن دعم الوقود الذي يتكلف 19 مليار دولار سنويا. ويتوقع المسؤولون أن تحقق مصر نموا اقتصاديا 3.2 بالمئة في السنة المالية التي تبدأ في الأول من يوليو تموز المقبل وهو مستوى أقل بكثير من المطلوب لخلق فرص عمل وتخفيف حدة الفقر.

وقال بعض سكان القاهرة إن هناك مشكلات مُلحة يتعين على السيسي معالجتها.

وقال محمود حامد "ها يحط الأساس النظيف للرياسة في مصر. لأن الأساس بتاعنا بتاع السنة اللي فاتت انهد (تهدم) خالص . هو اللي ها يحط الأساس النظيف لمصر اللي ها يمشي عليه كل الرؤساء بعد كدة. وطبعا أنا بأطمع ان أهم حاجة الشباب. يهتم بالشباب ويشغلهم لأن القضاء على البطالة هايحل أزمات كتيرة في المجتمع يعني ها يحل الارهاب وها يحل السرقة وها يحل التسول وها يحل كل حاجة. لازم القضاء على البطالة".

وقال أحد السكان أن أمام البلاد مستقبل أفضل.

وقال سيد مجاهد صاحب متجر "إن شاء الله البلد ها تبقا زي الفل بس احنا عايزين نشد حيلنا ونشتغل عايزين كلنا نشتغل. البلد حالها بقا وحش أوي حرام يعني. كل واحد لازم يحط قلبه على قلب التاني علشان يشتغل بس دي تمنياتي من ربنا انما البلد حلوة وفيها خير حلو والسيسي كويس وان شاء الله ها ينهض بينا ويخلي بلدنا زي الفل".

ووعد السيسي بأن يحكم البلاد بقيادة واحدة لا ينازعها أحد بعد أن أدى اليمين لكنه لم يبد أي استعداد للمصالحة مع جماعة الاخوان المسلمين التي أطاح بها من السلطة قبل نحو عام.