تنافس سينمائي في مهرجان البندقية

البندقية (ايطاليا) - من ريبيكا فراسكيه
نجمة هوليوود الصاعدة سكارلت جوهانسون

افتتحت الدورة الثالثة والستون لمهرجان البندقية السينمائي الاربعاء بعرض الفيلم البوليسي "زهرة الداليا السوداء" للمخرج براين دي بالما، المقتبس عن رواية للكاتب الاميركي جيمس ايلروي والمشارك في المسابقة لجائزة الاسد الذهبي.
وفي الساعة 19:00 بالتوقيت المحلي (17:00 تغ) اعلنت عرابة الحفل الممثلة الايطالية ايزابيلا فيراري قبل قليل من عرض الفيلم في قصر السينما على منتجع الليدو، بدء المهرجان الذي يستمر من 30 اب/اغسطس الى التاسع من ايلول/سبتمبر.
وصعدت رئيسة لجنة التحكيم الممثلة الفرنسية كاترين دونوف الادراج المكسوة بسجادة مخملية حمراء والمحاطة بتماثيل اسود مجنحة، يرافقها اعضاء اللجنة الستة وبينهم السينمائيون بيغاس لونا وبارك تشان ووك وكاميرون كروو.
ويفتتح "زهرة الداليا السوداء" الذي يبدأ عرضه في 29 ايلول/سبتمبر في ايطاليا وفي الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر في فرنسا، مسابقة رسمية تشمل 21 فيلما تحمل تواقيع بعض المخرجين الكبار مثل ستيفن فريرز وبول فرهوفن وآلان رينيه وتتبارز للفوز بالاسد الذهبي الذي منح العام الماضي لفيلم الوسترن "بروكباك ماونتن" للمخرج التايواني آنغ لي.
ولقي "زهرة الداليا السوداء" استقبالا فاترا بين الصحافيين الذين عرض عليهم في الصباح فاعتبروا ان فيلم التشويق الذي يستمر ساعتين وصور في بلغاريا حيث اعيد بناء احياء لوس انجليس الاربعينات، يعاني من حبكة شديدة التداخل والتعقيد ولا يعكس تماما نظرة كاتبه الثاقبة على مجتمع يعمه الفساد والقصص المشبوهة.
القصة منبثقة من جريمة قتل وقعت مطلع 1947 لم يكتشف مرتكبها وراحت ضحيتها الشابة بيتي شورت. وقد عثر على جثتها تحمل آثار تعذيب وتنكيل مروعة في ارض خلاء في لوس انجليس.
ويسرد الفيلم مجريات التحقيق الشاق الذي يقوده مفتشان مولعان بالملاكمة وهو من تمثيل مجموعة من نجوم هوليوود الصاعدة بينها سكارلت جوهانسون التي حصلت على جائزة افضل ممثلة في مهرجان البندقية عن دورها في فيلم "تائه في الترجمة" (لوست اين ترانزليشن) للمخرجة صوفيا كوبولا، وهيلاري سوانك التي لم تتمكن من الحضور الى المهرجان والحائزة جائزتي اوسكار احداها عن دورها في فيلم "الفتيان لا يبكون" (بويز دونت كراي) للمخرجة كيمبرلي بيرس والثانية عن دورها في فيلم "فتاة المليون دولار" (مليون دولار بايبي) للمخرج كلينت ايستوود، فضلا عن آرون اكهارت وجوش هارتنت.
وتهافت المصورون على سكارلت جوهانسن التي اثارت اهتمام النقاد بادائها في دور المرأة الشقراء الغامضة والفاتنة.
ودافع جيمس ايلروي بحماسة عن اقتباس دي بالما لروايته خلال مؤتمر صحافي.
وقال الكاتب الشهير الذي حضر مرتديا قميصا زهري اللون ان "دي بالما تمكن ببراعة من اعادة بناء بيئة العالم الذي اكتب عنه، بيئة من الفساد المعمم"، مثنيا على براعة التصوير في الفيلم الذي يحمل توقيع فيلموس زيغموند.
وقال الروائي الذي كان في العاشرة من العمر حين عثر على والدته مقتولة ومغتصبة، انه كان "مهووسا" بقصة بيتي شورت الممثلة المبتدئة في هوليوود والتي جسدتها في "زهرة الداليا السوداء" الممثلة ميا كيرشنر.
ويعرض الخميس الفيلم الوثائقي "حين انهارت الضفاف" (وين ذي ليفيز بروك) عن نيو اورلينز بعد ان اجتاحها الاعصار كاترينا قبل عام، ضمن مسابقة "آفاق" المخصصة للافلام الطليعية، كما يعرض خارج اطار المسابقة الرسمية فيلم "مركز التجارة العالمي" (وورلد تريد سنتر) للمخرج اوليفر ستون، المستوحى من اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.
وستعرض في البندقية خلال عشرة ايام 63 فيلما من 27 بلدا تعرض للمرة الاولى وبينها افلام من قبرص واندونيسيا والتشاد.
وخفتت امس الاربعاء حدة الجدل المحيط بتنظيم اول مهرجان للسينما في روما بين 13 و21 تشرين الاول/اكتوبر وقد رجحت الصحف الايطالية ان ينافس مهرجان البندقية العريق، اقدم المهرجانات السينمائية.