تنافس دولي لنقل فصل التوأم الماليزي على الهواء مباشرة

صورة للتوأمين

الرياض - تتنافس أربع محطات تلفزيونية فضائية على النقل الحي لعملية فصل طفلين سياميين ماليزيين الذين أمر ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز بأجراءها على نقته الخاصة والتي ستجرى في مدينة الملك عبد العزيز الطبية التابعة للحرس الوطني في الرياض الاسبوع المقبل.
وأفادت مصادر مطلعة في تصريحات نشرت الاربعاء أن العملية التي ستستغرق ما بين 15 و17 ساعة وتتسم بتعقيد شديد تتنافس على نقلها على الهواء مباشرة كل من القنوات بي.بي.سي وسكاي تي.في البريطانيتين، والتلفزيون الالماني برو سفن والتلفزيون الماليزي.
وخلت قائمة طلب التغطية من أية قناة عربية.
وعلم أن هذه المحطات الاجنبية قامت بتقديم طلبات أذن من سفارات المملكة في بلدان مقراتها لايفاد مراسليها التلفزيونيين إلى السعودية للتغطية التلفزيونية المكثفة والحية للعملية التي تتسم بدقة بالغة على المستوى الطبي.
وفي السياق نفسه أنهى الفريق الطبي - الذي يشكل الاطباء والفنيون السعوديون 70 في المائة منه - الفحوصات الاساسية للطفلين السياميين، وسيجرون خلال أيام عملية وهمية على الطفلين لتحديد أدوار الفريق الطبي على الواقع. قبل إجراء العملية التي تكلف داخل السعودية مليونا ونصف المليون ريال، فيما تكلف خارجها أربعة ملايين ريال.
وكان الامير عبدالله أمر في الثامن والعشرين من الشهر الماضي بنقل التوأمين السياميين "أربع سنوات ونصف" من لندن إلى المملكة لاجراء العملية الجراحية في مدينة الملك عبد العزيز الطبية التابعة للحرس الوطني نفقته الخاصة.
ومن المعروف انه سبق أن أجريت في مدينة الملك عبد العزيز الطبية عمليتان مشابهتان لاطفال سياميين ملتصقين، وتكللت العمليتان "بالنجاح".
وتأتي مبادرة ولي العهد السعودي بعد بث شبكة التلفزة السعودية ام.بي.سي مؤخرا تحقيقا عن هذين التوأمين.