تمويل عربي لمشروع اطلاق اقمار صناعية روسية من طائرة

جوكوفسكي (روسيا) - من فكتوريا لوغينوفا
الاستثمارات العربية تصل الى الفضاء

كشف الروس انهم يعملون على مشروع طموح جديد في المجال الفضائي على امل ان يحققوا في عام 2003 سابقة عالمية مع اطلاق قمر صناعي من طائرة بفضل تمويل عدد من الدول العربية.

واعلنت شركة "فوزدوشني ستارت" الروسية، والتي تدعى ايضا "اير لانش"، والتي انشئت لاعداد وتنفيذ هذا المشروع، اثناء المعرض الدولي الخامس لصناعة الطائرات في جوكوفسكي بالقرب من موسكو، انها تجري مفاوضات مع عدد من المستثمرين المحتملين، وخصوصا السعودية ودولة الامارات.

واعلن رئيس الشركة اناتولي كاربوف خلال مؤتمر صحافي "ستكون لدينا الاموال في نهاية العام على الارجح ونتوقع اجراء اول اطلاق في نهاية عام 2003".

وتبلغ الكلفة الاجمالية للمشروع ما بين 120 و130 مليون دولار، وهو مبلغ كبير يتناسب مع تكلفة عملية اطلاق ستة اقمار صناعية.

واوضح المتحدث باسم الشركة ليونيد شيروبوكوف ان "هذا المبلغ متواضع لاننا نعتزم استخدام مركبات موجودة اصلا"، وخصوصا طائرة الشحن الروسية الاوكرانية "رسلان".

وشركة "فوزدوشني" او "اير لانش" شركة خاصة انشئت في 1997 بمساهمة شركة الصناعات الفضائية الروسية "آر كي كي اينيرغيا" والشركة الجوية الروسية "بوليوت" التي يضم اسطولها سبع طائرات من طراز رسلان.

وينبغي على الحكومة ان تسلم الشركة اربع طائرات من هذا الطراز من اجل تنفيذ المشروع.
واعلن شيروبوكوف ان "مصنع افياستار في اوليانوفسك (فولغا) يجب ان يسلمنا اول طائرة الاسبوع المقبل".

وسيسمح المجمع الجديد لشركة "اير لانش" بوضع اقمار صناعية في المدار الفضائي قد يصل وزنها الى حدود ثلاثة الى اربعة اطنان وخصوصا اقمار صناعية للاتصالات وسبر اغوار الكرة الارضية وغيرها من الكواكب او انظمة الملاحة الجوية.

وطائرة رسلان التي ستخضع ايضا لتعديلات قبل استخدامها في هذا المشروع، ستصلح كمنصة لعمليات اطلاق الاقمار الصناعية التي ستتم على علو يتراوح ما بين 10 الى 11 كلم، بمساعدة قاذف جديد يدعى "بوليوت" وهو من صنع شركة "آر كي كي اينرغيا".

وهذا القاذف، المؤلف من طابقين والذي سيوضع في الخدمة قريبا في روسيا، سيسمح بتنفيذ عمليات الاطلاق من دون اي خطر بيئي لانه سيعمل بواسطة وقود مؤلف من الكيروسين والاوكسجين بخلاف القاذف بروتون الذي يحتوي وقوده على مادة مسممة.

وستكون كلفة عمليات اطلاق القمر الصناعي من طائرة رسلان اقل من تكاليف اطلاقه من الارض بحسب الشركة الروسية التي رفضت مع ذلك الكشف عن كلفة عملية الاطلاق من رسلان.

ويبلغ متوسط كلفة عملية الاطلاق من الارض 20 مليون دولار.

وسيكون بامكان طائرة رسلان ان تقلع من روسيا ومن اراضي اي دولة اخرى.

واوضح شيروبوكوف انه "سيكون بامكان طائرة رسلان ان تقلع من اي مكان ولكن ينبغي ان لا يقل طول المدرج عن ثلاثة كيلومترات".

وقد عرضت شركات تجارية عربية على اير لانش المشاركة في المشروع عن طريق بناء مطارات ترانزيت لطائرة رسلان على اراضيها.

من جهة اخرى، كانت الحكومة الروسية عرضت العام الماضي تمويل المشروع بكامله ولكن شركة "اير لانش" رفضت ذلك خشية فقدان استقلاليتها.