تمويلات مشبوهة تكشف تورط إيران في دعم حزب يساري أسباني

طهران تستخدم الشركة لتمويل إغليسياس

مدريد ـ تقوم وحدة مكافحة الجريمة الاقتصادية والمالية التابعة للشرطة الإسبانية، بالتحقيق حول حقيقة تمويل إيران لحزب بوديموس، اليساري الإسباني، بطريقة غير قانونية، عن طريق شركات للإنتاج السمعي البصري.

ونشرت صحيفة إلكونفيدينسيال، المقربة من الحكومة الإسبانية، معلومات حصرية، نسبتها لمصادر في الاستخبارات، أن "خبراء في الشرطة تلقوا وثائق، تثبت أن بابلو اغليسياس، زعيم حزب بوديموس، استفاد من مدفوعات مباشرة من الشبكة السمعية البصرية الإيرانية (غلوبال ميديا 360) الخاصة في إسبانيا".

وحسب الصحيفة، فإن طهران تستخدم الشركة لتمويل إغليسياس، عبر شركة إنتاج "الجمعية الثقافية مع اليد اليسرى"، مقابل تقديم البرنامج التلفزيوني "فورت أباتشي"، الذي يقدمه رئيس الحزب بنفسه، وتتلقى الجمعية على كل حلقة من برنامج البرنامج 15 ألف يورو (قرابة 16 ألف دولار أميركي)، وهو مبلغ كبير مقارنة مع الجمهور الذي يتابع البرنامج.

وكشفت التحقيقات أن "شركة غلوبال ميديا 360"، وبقية شركات زاده عظيمي (رجل أعمال إيراني)، كانت تعطي فواتير مضخمة منذ عام 2013، لشركات تابعة لزعماء بوديموس، مقابل تقديم خدمات وهمية في المجال السمعي البصري، وتحويل المساعدات إلى الحزب بشكل غير قانوني، وقد استفادت هذه الشركات التابعة لقادة حزب بوديموس بحوالي 5 مليون يورو (نحو 5 ملايين و400 ألف دولار أميركي)".

وحسب صحيفة أوكيدياريو، فإن الحكومة الإيرانية مولت قناة هيسبان تيفي، التي تملكها شركة غلوبال ميديا 360، بـ 9 مليون و300 ألف يورو (نحو 10 مليون و 100 ألف دولار أميركي)، خلال السنوات الثلاث الماضية، وحصل بابلو إغليسياس على مليوني يورو من ذلك المبلغ، عن طريق شركتي إنتاج يملكهما، وهما "كون مانو إسكيردا"، و"لاباراكا".

وتؤكد صحيفة أوكيدياريو بأن "معظم التحويلات المالية تأتي من شركات مقرها في دبي، وبيروت، وقبرص، وهونغ كونغ، ولندن.

ويحظر قانون تمويل الأحزاب الإسباني، الذي صدر عام 2007، تلقي تمويل يتعدى 100ألف يورو (108ألف دولار أميركي)، من أي حكومة أجنبية، وتصل عقوبة مخالفة ذلك، إلى 4 سنوات سجن، وغرامات تصل إلى 5 أضعاف مبلغ المنحة.

وإذا تأكدت وحدة مكافحة الجريمة الاقتصادية والمالية من وجود تمويل غير قانوني، ستقوم بإرسال تقرير إلى المدعي العام لمكافحة الفساد، لكي تقوم النيابة العامة بالإجراءات القضائية ضد قادة حزب بويموس.