تماثيل محجبة في 'مول الخلافة الإسلامية'!

تسوق أم غزوة؟

دمشق - تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو نشره عنصر من تنظيم الدولة الاسلامية على موقع يوتيوب وهو يتجول داخل مجمع تجاري اطلق عليه "مول الخلافة الإسلامية".

ويظهر مقطع الفيديو أحد عناصر التنظيم المتطرف يرتدي ملابس سوداء، ويحمل رشاشاً بداخل أحد المجمعات التجارية.

وسخر رواد مواقع التواصل من سيطرة التنظيم المتطرف على المول، لا سيما وانه خالٍ تماماً من الباعة أو المتسوقين.

ولم يتبين مكان وجود المول التجاري غير أن النشطاء تكهنوا بوجوده في الأماكن التي تسيطر عليها الدولة الاسلامية إما في سوريا أو العراق.

وأطلق عنصر التنظيم المسلح على المجمع التجاري تسمية "مول الخلافة الإسلامية"، ودعا المشاهدين إلى التسوق، كما قام بجولة في المول، وعمد الى تغطية تماثيل نسائية لعرض الملابس بحجاب.

وشبه الداعشي المجمع التجاري بـ"الأحساء مول" الذي يقع في الهفوف في محافظة الأحساء السعودية.

وأثار الفيديو تهكم رواد تويتر ويوتيوب واستهجانهم حيث استنكر البعض عدم وجود زبائن فيه فيما رجح البقية بلهجة ساخرة ان المول سيفتح ابوابه للسبايا أو الاسرى.

وقال راشد البادي: "داعش تفتتح أول مول تجاري في الدولة ومجندين يستعرضون داخل المول".

وكتب ضاوي بن سعيد أن "دواعش يتجولون في أحد الأسواق ويشبهونه بالأحساء مول".

واعتبر نايف المشيط أن "التنظيم الإرهابي افتتح سوقا نسائيا.. من غير نساء لأنهن ممنوعات، وبعضهن سبايا، ومؤلم جدًا أن شبابنا مازالوا يعيشون أوهام الخلافة".

وتهكم اخر على ثقافة الدولة الاسلامية "المتخلفة"، ونشروا صورة لمول داعشي، هو عبارة عن بناية صغيرة من الطين، عٌلّقت على جدرانها سلع وملابس سوداء وفضفاضة.

وغردت نورا علي: "الحين مول وما حد فيه، شكلهم سارقين العصير"، وتساءل معلق آخر: "كيف اشتروا عصير والمحل ما في أحد يبيع".

وعلق فيصل خالد على الفيديو قائلاً: "شكلها الغزوة توها انتهت، وتوهم داعش فتحوا هذا السوق لأنه ما تم تدعيشه في شكل كامل، لا زال فيه منكرات مثل التماثيل ومحال البضائع الغربية، يعني لا زال مول تحت التدعيش".

وسخر ماجد حق في تغريدة له على تويتر من انبهار الداعشي بمحتويات "المول": "شكله اول مره يدخل مجمع، ومن شدة همجيته هرب كل الناس اللي بالمجمع، ولبس مجسم المرأة حجاب، يقولون شوف محل عصير، محل ملابس، اول مره يشوف محلات، من وين طالع؟".

وينشط عناصر ومؤيدو "الدولة الاسلامية" على موقعي "تويتر" و"يوتيوب" خصوصا ويوزعون الصور وأشرطة الفيديو والتعليقات والرسائل، ويقول خبراء ان هذا النشاط يلعب دورا اساسيا منذ سنوات في جذب المجندين المحتملين للانضمام الى التنظيم.

وغالبا ما تعمل ادارات مواقع التواصل على الانترنت على اقفال حساباتهم، لكنهم يفتحون غيرها تحت اسماء جديدة، وكلها مستعارة في الغالب.

وكشف ديك كوستيلو الرئيس التنفيذي لموقع التدوين المصغر تويتر أنه وموظفيه تلقوا تهديدات بالقتل من قبل تنظيم الدولة الاسلامية.

وافاد كوستيلو ان التهديد جاء بعد ان عمدت الشركة إلى إغلاق العديد من حسابات تابعة لعناصر في التنظيم المتطرف.

وكانت دولة الخلافة في وقت سابق اصدرت بيانات متتالية اعلنت فيها عن سلسلة ممنوعات ابرزها منع ارتداء الفتاة للجينز والكنزة ووجوب ارتداء اللباس الاسلامي العباية والبرقع ومنع وضع المكياج.

وطالت فتاوى التنظيم المتشدد المسلمين والمسيحيين من الرجال والنساء.

واصدر التنظيم المتطرف عدة فتاوى تمنع الرجال المسلمين من التدخين واغلاق المحال التجارية اوقات الصلاة وتفتيشهم بالشوارع لسحب علب السجائر منهم وجلدهم.

وكشف اهالي الموصل في وقت سابق ان تنظيم دولة الخلافة قام بانشاء كتيبة نسائية تدعى "كتيبة الخنساء للمهام الخاصة" مهمتها متابعة كل فتيات المدينة وإجبارهنّ على لبس النقاب.

وتفيد معلومات صحفية ان نساء الكتيبة ينظمن دوريات في الشوارع من خلال سيارة كبيرة مدهونة بالطين ويعمدن الى توقيف النساء اللواتي لا يضعن النقاب واهانتهن بالقول: “يا كافرة .. اين النقاب .. يا سافرة ليش مو منقّبة؟؟ مطالعة وجهك يا مشركة؟”، ثم يعمدن الى جرّها إلى حافلة صغيرة تقف جانبا وحملها إلى مقر التنظيم الأساسي في مبنى المحافظة ليتم جلدها واستدعاء ولي امرها.

والمرأة التي تسير في الشارع من غير محرم فلها نصيبها ايضا الوافر من الشتم والتنكيل والتهديد بالحبس والجلد اذا سارت مجددا من غير محرم.

ومن اغرب الفتاوى التي تنادي اليها الحركة المتطرفة منع جلوس النساء على الكراسي.

ويمنع التنظيم المتشدد التدخين والنرجيلة ومعاقبة من يخالف بقطع الاصبعين "لسبابة والوسطى" وفي حال عدم الالتزام فتصل العقوبة الى 80 جلدة وحتى للإعدام.

كما تمنع الجماعة المتطرفة فتح محلات الحلاقة الرجالية، وتمشيط الشعر بالتسريحات الحديثة ووضع أي شيئ على الشعر بالنسبة للشباب ومعاقبة المخالف بالجلد 80 جلدة.