تل أبيب أول المتحدثين مع نائب مبارك المعيّن



مبارك صغير بالنسبة لاسرائيل

القدس - قالت صحيفة إسرائيلية إن مسؤولين في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحدثوا مع نائب الرئيس المصري عمر سليمان وبحثوا معه في قضايا أمنية.

وذكرت صحيفة "معاريف" الاثنين إن المسؤولين في مكتب نتنياهو أجروا اتصالا هاتفيا "طارئا" مع سليمان أمس بهدف إجراء "تنسيق أمني" بشأن عدة قضايا بينها تهريب أسلحة إلى قطاع غزة عبر الأنفاق بين القطاع وسيناء و"لفت انتباه" مصر إلى فقدان السيطرة في هذا السياق.

ووفقا لمعلومات وصلت إلى إسرائيل فإن أنشطة تهريب أسلحة وبضائع إلى القطاع تصاعدت بشكل كبير في الأيام الأخيرة في أعقاب الهبة الشعبية المصرية التي جعلت السلطات المصرية تهمل منع هذه التهريبات.

كذلك فإن إسرائيل تتخوف من تزايد أعداد المهاجرين الأفارقة الذي يتسللون إلى أراضيها عبر الحدود مع مصر جراء الأحداث في مصر وانخفاض عدد الجنود المصريين عند الحدود.

ونقلت "معاريف" عن مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية قولها في أعقاب مداولات لتقييم الوضع في مصر إن سليمان قد "يضحي" بعلاقاته مع إسرائيل من أجل ضمان شرعيته وشرعية زملائه في إدارة شؤون الدولة بنظر الجماهير المصرية.

ويشار إلى أن سليمان يعتبر أهم مسؤول مصري، خلال توليه منصب وزير المخابرات، أجرى اتصالات ومحادثات مع إسرائيل بشأن عدة قضايا تتعلق بالأمن والمحادثات غير المباشرة بين إسرائيل وحماس حول صفقة تبادل الأسرى.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك عينه أخيراً نائباً له، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ توليه سدة الرئاسة في العام 1981، في واحدة من الاجراءات التي اتخذها من أجل إطفاء غضب الشارع.