تلوث الهواء يفتك بثلاثة ملايين شخص سنويا

مطالبة ملحة بالتحرك السريع لمواجهة تلوث الهواء

لندن - كشف تقرير نشرته "منظمة الصحة العالمية"، أن حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنوياً بسبب تلوث الهواء، وأن ما لا يقل عن 92 في المئة من سكان العالم يعيشون في مناطق يملأها هواء ملوث للغاية.

ويستند التقرير إلى بيانات جمعت من ثلاثة آلاف موقع في العالم، خصوصاً في المدن، وجرى بالتعاون مع "جامعة باث" في بريطانيا.

ويعيش 92 في المئة من سكان العالم في أماكن لا تحترم نوعية الهواء فيها المستويات التي حددتها المنظمة على صعيد جزئيات صغيرة يقل قطرها عن 2.5 مايكرومتر، وتتضمن ملوثات مثل الكبريتات والنيترات وأسود الكربون التي تتغلغل عميقاً في الرئتين والأوعية والشرايين وتشكل خطراً كبيراً على صحة الإنسان.

وأظهرت تقديرات عام 2012 أن 6.5 مليون شخص (11.6 في المئة من الوفيات في العالم) كانت مرتبطة بتلوث خارجي وداخلي للهواء.

وتعتبر المنظمة أن المصادر الرئيسية لتلوث الهواء هي "سبل النقل غير الفاعلة والوقود المنزلي واشتعال النفايات ومحطات توليد الكهرباء العاملة بالفحم والنشاطات الصناعية".

وقالت مديرة دائرة الصحة العامة في المنظمة الطبيبة ماريا ديرا أن "التحرك السريع لمواجهة تلوث الهواء ضروري وفي شكل عاجل"، موضحة أن "الحلول تتضمن خصوصاً أنظمة نقل أكثر استدامة، ومعالجة النفايات الصلبة واستخدام المواقد والوقود النظيف في المنازل، فضلاً عن الطاقة المتجددة وخفض الانبعاثات الصناعية".