تقنية جديدة للانجاب بالاجنة المجمدة

أمل جديد لغير القادرين على الانجاب

روما - اعلن البروفسور ارمانو غريكو مدير مركز علوم الاحياء والطب الانجابي في المستشفى الاوروبي بروما اكتشاف تقنية جديدة نجحت بنسبة 82% في "احياء" اجنة مجمدة.
وقال البروفسور ان التقنية تقوم على احداث ثقب متناه في الصغر باشعة الليزر في الغلاف الخارجي للجنين، وادخال انبوب شعري خاص الى الداخل لشفط الخلايا الميتة.
وقال "بهذه الطريقة يستعيد الجنين المجمد قدرته الطبيعية على النمو لدى زرعه داخل الرحم، كما هو الحال مع جنين "طازج"، حسب تعبيره.
واكتشف الباحثون الايطاليون خلال مرحلة ازالة التجمد ان الاجنة تفقد قدرتها على النمو طبيعيا بسبب موت بعض خلاياها. وتفرز هذه الخلايا الميتة مواد سامة تؤثر على قدرة الاجنة على النمو وانتاج خلايا سليمة.
وقال البروفسور غريك ان الاجنة المجمدة لا تتمتع بالقدرة نفسها على التثبت في الرحم واحداث حمل واتمامه كما الاجنة غير المجمدة.
وقال ان نجاح التقنية الجديدة يعطي فرصة جديدة للنساء اللواتي يعانين من مشكلات في الحمل وكذلك الى المختصين في التلقيح داخل الانابيب.
وقال ان "مائة طفل ولدوا اصحاء تماما، وهناك آخرون في مرحلة الحمل" بفضل التقنية الجديدة الرائدة.