تقنية 'اولد' تصل اخيرا الى المصابيح المسطحة

منافس حقيقي لمصابيح 'لد' و'الفلورسنت'

سيول - كشفت شركة أل جي الكورية الجنوبية عن اول مصابيح مسطحة تعمل بتقنية أولِد ذات الكفاءة العالية.

وطورت شركة إل جي كيميكال وهي فرع من مجموعة إل جي وأكبر شركة للكيماويات في كوريا الجنوبية فوانيس تمتاز بأنها قادرة على تقديم أداء ينافس ذاك الذي تقدمه المصابيح العاملة بتقنية "لِد" المتوفرة حاليا في الأسواق.

وتقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء المعروفة اختصارا باسم أولِد هي عبارة عن عناصر الكترونية من الجزيئات العضوية على شكل رقائق فيلمية لها القدرة على إصدار الضوء إذا ما سلط عليها جهد كهربائي.

وتقدم مصابيح أولد الجديدة كفاءة نحو 100 شمعة/واط وهي قادرة على العمل لمدة تفوق الـ 40.000 ساعة.

وتقدم مصابيح "الفلورسنت" الحالية كفاءة 100 شمعة/واط وتعمل لمدة 20.000 ساعة، بينما تقدم مصابيح ِلد المسطحة نفس الكفاءة ولمدة 50.000 ساعة.

وذكرت الشركة الكورية الجنوبية ان إنتاج مصابيح أولد يأخذ الخطوات وعمليات تصنيعية أقل مما تأخذه مصابيح لِد وهو ما يجعل وزنها اقل ب 20 بالمئة.

وقالت إل جي كيم ان المصابيح الجديدة أكثر ملاءمة للبيئة إذ انها لا تحوي مكونات من المعادن الثقيلة الخطرة مثل الزئبق والرصاص.

وعبّر ممثل شركة إل جي كيميكال عن أمله في أن تنخفض تكلفة مصابيح أولد الجديدة بمقدار خمسة أضعاف خلال عمليات التطوير الجارية خصوصا وأنها تأتي بسعر يبلغ 10 أمثال نظيراتها من مصابيح لد.

وقالت الشركة انها تنوي التسويق لمصابيحها المسطحة الجديدة في أسواق أميركا الشمالية وأوروبا.

وقامت الشركة الكورية بعقد شراكة مع نحو 50 شركة لإنتاج المصابيح، بما في ذلك الشركة الأمريكية أكيوتي لايتينج

وتتطلع إل جي كيميكال إلى استخدام مصابيح أولد المسطحة الجديدة في قطاع السيارات الواعد، حيث يمكن أن تستخدم هذه المصابيح مبدئيا في المصابيح الأمامية والمصابيح الخلفية.

وكشفت الشركة عن نيتها الاستيلاء على 20 بالمئة من هذه السوق العالمية بحلول العام 2017.

ويتوقع أن يجري إطلاق المصابيح الجديدة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وتعمل إل جي كيميكال على التركيز على التوسع في مجالات جديدة مثل المواد الصناعية وقطع غيار السيارات وسط تباطؤ نسق نمو صناعة البتروكيماويات التقليدية.