تقنية الواقع المعزز تغزو مؤتمر الأجهزة المحمولة ببرشلونة

'ستحدث ضجة كبيرة'

مدريد - تفتتح دورة العام 2016 من المؤتمر العالمي للأجهزة المحمولة في برشلونة الاثنين مع تسليط الضوء على تقنية الواقع المعزز، فضلا عن مفاجأة من مجموعة "هواوي" الصينية التي كشفت عشية الافتتاح عن أول كمبيوتر محمول من تصميمها.

وخلال عروض منظمة قبل انطلاق فعاليات المؤتمر، كشفت مجموعة "سامسونغ" الأولى عالميا في مجال الهواتف المحمولة عن هاتفها الذكي الجديد "غالاكسي اس 7" بواسطة خوذتها للواقع المعزز "غير في آر" التي قدمت في كانون الثاني/يناير في معرض "سي اي اس" في لاس فيغاس.

وكشفت "سامسونغ" أيضا عن كاميرتها الجديدة "غير 360" التي تسمح بالتقاط صور عالية الدقة بنسق بانورامي وإعداد أشرطة فيديو بالتقنيات الغامرة. وهي أعلنت عن شراكة مع "فيسبوك" في مجال الواقع المعزز.

وقال مارك زاكربرغ المدير التنفيذي لشبكة التواصل الاجتماعي وكبار مؤسسيها الذي حضر العرض إن "أكثر من مليون شخص يشاهدون يوميا أشرطة فيديو بالنسق البانورامي على فيسبوك. ونحن نريد أن تكون فيسبوك أفضل منصة فيديو لتقنية الواقع المعزز وسامسونغ هي، في نظرنا، أفضل شريك في هذا المجال، والمجموعة الوحيدة في العالم التي تقدم تجربة جيدة في هذا الخصوص".

كذلك قدمت "سامسونغ" التي استعادت سنة 2015 صدارة سوق الهواتف المحمولة على حساب الأميركية "آبل" نموذجي "غالاكسي اس 7" و"اس 7 إيدج" وهما نسختان محسنتان من النماذج السابقة مع بطارية بقدرة اكبر بنسبة 20% لجهاز أقل استهلاكا للطاقة وكاميرا من 15 ميغابيكسل تقدم نوعية أفضل للصور الملتقطة في ضوء خافت ومقاومة كبيرة للمياه حتى عند غمس الجهاز بالكامل، فضلا عن معالج يسمح بتحسين نوعية ألعاب الفيديو.

ولفت توماس هاسن المحلل لدى مجموعة "فوريستر" إلى أن "سامسونغ ستستثمر في هذا المجال أكثر من منافسيها بغية الحفاظ على صدارة القطاع من خلال تقنية الواقع المعزز. وستحدث مبادراتها ضجة كبيرة، لكنه ليس من المؤكد أن تعود بالنفع على المستهلكين، خصوصا في العام 2016، إذ أن النفاذ إلى تقنية الواقع المعزز لا يزال محدودا".

وكانت "سامسونغ" تأمل إحداث ضجة كبيرة بفضل تقنية الواقع المعزز التي لجأت إليها، لكنها لم تكن الوحيدة التي فاجأت جمهورها قبيل انطلاق فعاليات مؤتمر برشلونة.

فقد كشفت منافستها الكورية الجنوبية "ال جي" عن أول هاتف ذكي مركب من تصميمها مع الأكسسوارات الخاصة به. وهذا النموذج الجديد العالي الجودة مزود ببطارية قابلة للسحب ومرفق بأكسسوارات تسمح مثلا بالتقاط صور بنسق بانورامي وبخوذة الواقع المعزز وبنظام صوتي طور بالتعاون مع مجموعة "بانغ اند أولوفسن" الدنماركية.

أما مجموعة "هواوي" الصينية، فهي لم تكشف من جهتها عن أي هاتف جديد، لكنها قدمت لجمهورها أول كمبيوتر محمول من صنعها يحمل اسم "مايتبوك" ويأتي على شكل جهاز لوحي يمكن تحويله إلى حاسوب مصغر رفيع المستوى يتماشى مع حاجات الشركات، لتنافس مباشرة بالتالي "آي باد برو" من "آبل" و"سورفس برو" من "مايكروسوفت".

وهذا الجهاز الجديد الذي يزن 640 غراما من دون لوحة المفاتيح مزود بشاشة من 12 إنشا ولا تتخطى سماكته 6,9 ميليمترات ويمكن استعماله من دون شحنه لعشر ساعات.

وقد أكد ريتشارد يو مدير قسم المنتجات الموجهة لعامة الجمهور في المجموعة الصينية إن "موظفي الشركات بحاجة إلى بطارية تدوم طويلا".