تقرير في مجلة يرفع عملات خليجية إلى مستويات قياسية

تكهنات كثيرة ومعادلات صعبة

دبي ـ ارتفعت مجموعة عملات خليجية إلى مستويات قياسية فيما سمحت الكويت لدينارها بالهبوط أمام الدولار للمرة الثانية في يوم تداول واحد.
وارتفع الريال السعودي الى أعلى مستوى في 21 عاماً والريال القطري الى أعلى مستوى منذ خمس سنوات والدرهم الاماراتي الى أعلى مستوى منذ 17 عاماً الاربعاء بعد أن قالت مجلة تصدر في دبي ان الامارات قد تسمح بارتفاع قيمة الدرهم بين ثلاثة وخمسة في المئة الاحد المقبل.
وسمحت الكويت للدينار بالهبوط أمام الدولار للمرة الثانية الاربعاء لتعدل بذلك سعر الصرف بعد ارتفاع العملة الاميركية الى أعلى مستوياتها في اسبوع أمام اليورو والين والفرنك السويسري.
وصعد سعر الطلب على العملة السعودية التي تربطها المملكة بالعملة الاميركية الى 3.69 ريال للدولار وهو أعلى مستوى منذ 1986.

وبلغ سعر الطلب على العملة القطرية 3.625 ريال للدولار وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني عام 2002.

وكان الدرهم الاماراتي ارتفع في وقت سابق الأربعاء الى أعلى مستوى منذ 17 عاما على الاقل بعد نشر تقرير مجلة اريبيان بزنس على الانترنت.
وجاء في تقرير المجلة التي تصدر من دبي ان البلد الخليجي قد يسمح بارتفاع عملته ما بين ثلاثة وخمسة في المئة الاحد المقبل.

وارتفعت أسعار شراء الدرهم المربوط بالدولار الى 3.66 مقابل العملة الاميركية وهو أعلى مستوى وفقا لبيانات ترجع الى عام 1990.

وأفادت مجلة ارابيان بزنس الاربعاء نقلا عن مصادر قريبة من البنك المركزي لم تكشف عن هويتها أن الامارات قد تصدر اعلانا بشأن السماح لعملتها الدرهم بالارتفاع في عطلة العيد الوطني الاثنين والثلاثاء.
والامارات العربية المتحدة واحدة من خمس دول خليجية منتجة للنفط تربط عملتها بالدولار.

وقال أحد المصادر حسبما ذكر موقع المجلة على الانترنت "الخطة هي القيام باعلان عندما تكون البنوك مغلقة...العيد الوطني أحد الخيارات واذا لم يكن العيد الوطني فستكون عطلات عيد الاضحى لاحقاً في ديسمبر/كانون الاول".

ويحل عيد الاضحى في 20 ديسمبر/كانون الاول تقريباً.

وقال أنتوني هاريس السفير البريطاني لدى الامارات لاربع سنوات حتى 1998 "هناك كثير من التكهنات بشأن رفع قيمة العملة وهو أمر طبيعي".

وأضاف "لا أعتقد أن شيئاً سيحدث قبل القمة حيث ستوضع المعايير لعمل مشترك أو منفرد" مشيراً الى قمة سنوية مزمعة لزعماء دول الخليج العربية تستضيفها قطر الاثنين والثلاثاء.

وقال مصرفيون واقتصاديون من دول الخليج العربية الاربعاء ان تحول الامارات الى طرح مزادات لشهادات الايداع بدلاً من بيعها بسعر محدد من المستبعد أن يحجم المضاربات في الدرهم الاماراتي.

وقال مصرف الامارات المركزي الثلاثاء انه سيبدأ العمل بالآلية الجديدة الاربعاء وسوف يطرح شهادات ايداع باليورو والدولار للمرة الاولى واتفاقات اعادة شراء "ريبو" للمرة الاولى أيضاً.

من جهتها سمحت الكويت للدينار بالهبوط أمام الدولار للمرة الثانية الاربعاء لتعدل بذلك سعر الصرف بعد ارتفاع العملة الاميركية الى أعلى مستوياتها في اسبوع أمام اليورو والين والفرنك السويسري.

وهذه أول مرة يعدل فيها البنك المركزي سعر صرف الدينار مرتين في يوم تعامل واحد منذ تخلت الكويت عن ربط عملتها بالدولار في مايو/ايار الماضي.

وقال البنك المركزي ان تداول الدينار سيجري حول سعر أساسي قدره 0.27420 دينار للدولار مقارنة مع 0.27405 دينار مما يعني السماح بهبوط الدينار بنسبة 0.05 بالمئة.

وبذلك يكون الدينار انخفض اجمالي 0.1 بالمئة الاربعاء.