تقرير أميركي يحث واشنطن على فتح مفاوضات مع ليبيا‏

على الولايات المتحدة ان تقنع القذافي بفوائد العلاقات الجيدة معها

واشنطن - اعلن تقرير اصدرته هيئة من الخبراء ان ليبيا‏ ‏"قد غيرت موقفها من الارهاب" وحث الولايات المتحدة على التفكير باعادة المحادثات ‏ ‏مع هذا البلد.‏
وقال تقرير "نحو اعادة ارتباط حذرة"، "ان سياسة الولايات المتحدة ‏ ‏تجاه ليبيا ارتكزت في السابق على ظروف الحرب الباردة التي تغيرت اليوم وان كل ‏ ‏الدلائل تشير الى تغيير في سياسة ليبيا تجاه الارهاب".‏
وكانت الولايات المتحدة قد قطعت محادثاتها مع ليبيا الا في ما يتعلق بمواضيع ‏ ‏ترتبط بتفجير الرحلة رقم 103 لشركة الطيران الاميركية عام 1988.‏
وقد تبنى المجلس الاطلسي الذي يهتم باسداء النصائح في الشؤون الدولية ما جاء ‏ ‏في التقرير الذي طالب بشطب اسم ليبيا عن لائحة وزارة الخارجية الاميركية الخاصة ‏ ‏بالدول ذات الصلة بالارهاب وحث واشنطن على اختبار رغبة طرابلس الغرب بالتخلي عن ‏ ‏الارهاب.‏
واضاف التقرير "على الولايات المتحدة ان تقنع (الزعيم الليبي) معمر القذافي بفوائد العلاقات ‏ ‏الجيدة معها ومع الدول الاخرى".‏
كذلك اعتبر التقرير ان هذا الامر سيفيد الاقتصاد الاميركي حيث يمكن لشركات ‏ ‏الطاقة الاميركية التي منعت من تطوير احتياط الغاز والنفط الليبي ان تستغل غياب ‏ ‏الشركات الاخرى عن الساحة الليبية.‏
ويوافق التقرير على الشروط الاميركية لرفع العقوبات التي فرضتها مع الامم ‏ ‏المتحدة عن ليبيا المطالبة بان تتقيد بالشروط والمتطلبات التي يفرضها مجلس الامن ‏ ‏الدولي والتي تنص على ان تدفع ليبيا تعويضات لعائلات ضحايا الرحلة رقم 103 وان ‏ ‏تعترف بمسؤوليتها عن الاعتداء.