تقدم جديد للجيش اليمني في صعدة معقل الحوثيين

انجاز جديد

صعدة (اليمن) - أعلنت قوات الجيش اليمني، الثلاثاء، سيطرتها على مواقع عسكرية جديدة، في محافظة صعدة، معقل الحوثيين، شمالي البلاد.

وذكر بيان صادر عن المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن الجيش تمكن مساء الاثنين، من تحرير سلسلة جبال الفلج وتلة الرخم ووادي شعيب، في مديرية رازح بمحافظة صعدة.

وأوضح البيان أن "قوات الجيش سيطرت أيضا خلال معارك خاضتها ضد الحوثيين، على جبل الأزهور ومنطقتي عزان ومعتق الغريب في المديرية ذاتها".

ونقل البيان عن قائد اللواء السادس حرس حدود في الجيش، العميد حسين حسان الغمري، قوله إنه" لم يتبق لوصول قوات الجيش الوطني إلى مركز مديرية رازح سوى 4 كيلو مترات".

وتابع المسؤول العسكري "المعارك ما تزال مستمرة وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني وهروب جماعي لمليشيات الحوثي".

ولم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين، حول ما أفاد به الجيش اليمني.

وفي الثامن من يناير/كانون ثاني الجاري، أعلن الجيش تحريره سلسلة جبلية بمديرية كتاف والبقع بمحافظة صعدة، قرب الحدود مع السعودية.

ومنذ نحو 3 أعوام، تشهد اليمن حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، مسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي"، من جهة أخرى.

وتحاول التحالف بقيادة السعودية منذ بداية الحرب في مارس آذار 2015 السيطرة على الحديدة أكبر موانئ اليمن والذي يدخل من خلاله 80 بالمئة من واردات البلاد. وشن التحالف في الأسابيع الماضية حملة برية وضربات جوية مكثفة.

وشن التحالف في الأسابيع الماضية حملة برية وضربات جوية مكثفة.

وتمكّنت القوات الموالية للشرعية اليمنية خلال الأيام الماضية من تدعيم سيطرتها على مناطق بجنوب محافظة الحديدة، حيث قامت القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي بدور محوري في استعادة مديرية حيس بعد أن كانت جهود القوات ذاتها قد أفضت إلى انتزاع مدينة الخوخة من أيدي ميليشيا الحوثي.

وخلفت الحرب أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان بحاجة لمساعدات، وأدت إلى تفشي الأوبئة وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية في البلاد التي تعد من أفقر دول العالم.