تقاطع 'الاسكندرية' و'الأقصر' السينمائيين يضع النقاد في التسلل

ارضاء الجميع غاية لا تدرك

القاهرة - أثار تزامن إقامة مهرجانين سينمائيين في توقيت واحد، وهما مهرجان الاسكندرية السينمائي ومهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية، سخط العديد من النقاد السينمائيين، حيث وجدوا أنفسهم حائرين بين مهرجانين رغم عدم تأثير هذا التزامن على جمهور كلا المهرجانين لاعتمادهما أساسا على الجمهور المحلي في كلتا المدينتين كما لم يتأثر المهرجانان.

الناقد الفني رفيق الصبان رئيس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة بمهرجان الإسكندرية السينمائي قال "إن المهرجان يجري حتى الآن بشكل منظم ودقيق لأول مرة منذ عدة سنوات حيث تم عرض جميع الأفلام في مواعيدها بشكل جيد ولم تحدث أي خلافات أو تعارضات في دورة هذا العام".

وانتقد الصبان إقامة فعاليات مهرجان الأقصر للأفلام المصرية والأوروبية تزامنا مع مهرجان الإسكندرية، حيث لم يتمكن العديد من النقاد والسينمائيين من الحضور مما دفع بعضهم لحضور مهرجان الأقصر وترك مهرجان الإسكندرية والبعض الآخر خير مهرجان الإسكندرية.

وأكد الصبان أن ما حدث مؤخرا من تداعيات سلبية بعد عرض الفيلم المسيء للرسول لم يؤثر نهائيا على إقبال المدعوين والإقبال الجماهيري للمهرجانيين، لأن الندوات شهدت حضورا لا بأس به.

وقالت ماجدة واصف رئيسة مهرجان الأقصر للأفلام المصرية والأوروبية إن المهرجان افتتح بشكل منظم حين حضر جميع الضيوف المهرجان ولم يتغيب عنه سوى ضيفة إنجليزية واحدة فقط بعدما حدث من مقتل السفير الأميركي في ليبيا ضمن التداعيات السلبية التي أعقبت الإساءة للرسول لكن باقي الضيوف الخمسين حضروا جميعا.

وأضافت واصف "أن الجميع أشادوا بالتنظيم حيث لم تحدث أي مشاكل كما تعاونت جميع الجهات والأجهزة بالمحافظة بشكل جدي لتقدم أقصى ما في وسعها لتنظيم المهرجان بشكل يليق بالمدينة ومكانتها".

وأشارت إلى ترحيب أهل الأقصر بالمهرجان، موضحة أن المهرجان يقدم لهم التذاكر مجانا لجذب الإقبال الجماهيري على الأفلام سواء من المواطنين أو السائحين مما جعله فرصة جيدة للتنشيط السياحي.

ورحب المخرج محمد فاضل بتعدد المهرجانات السينمائية هذا العام، متمنيا أن يتزايد عددها ليكون هناك مهرجان في كل محافظة من محافظات الجمهورية، وقال "أعتقد أن مهرجان الأقصر تم اختيار ميعاده عمدا مع مهرجان الإسكندرية خاصة أن مهرجان الإسكندرية قديم، لكن مهرجان الأقصر في أول دورة له، وتمنى التنسيق بين مواعيد المهرجانات حتى وإن أقيم كل منها في مدينة بعيدة عن الأخرى.

وأثنى فاضل على فكرة إقامة مهرجان الأقصر التي اعتبرها فرصة جيدة لزيادة حركة السياحة بالمحافظة، خصوصا وأن المهرجان يتم تنظيمه من قبل "ماجدة يوسف، ويوسف شريف رزق الله، المعروفين بخبراتهما العالية والقدرة على تنظيم مهرجانات قوية ومميزة على حد تعبيره.

وأكد أن مهرجان الإسكندرية تم بشكل معقول بالرغم من الظروف ومشاكل التمويل التي مر بها، لكنه يرى أن محافظ الإسكندرية الجديد لم يكن بنفس حماس المحافظين السابقين، وإن كان تنظيم المهرجان جاء بشكل جيد دون أية مشاكل مثلما كان يحدث في السابق رغم الصعوبات التي مر بها.

ولكن الناقدة الفنية ماجدة خير الله تؤكد أن المهرجانات تقام للجمهور وليس للنقاد، وبالتالي لا ترى مشكلة في تزامن المهرجانين طالما أنها في مدينتين مختلفتين، لأن ذلك لن يؤثر على حجم الحضور الجماهيري الذي تقام من أجله المهرجانات، أما النقاد فيمكن أن يختاروا من وجهة نظرها المهرجان الذي يفضلون الذهاب إليه، موضحة أن مهرجان الإسكندرية عادة ما كان ينتهي بمشاكل وخلافات لكن دورة هذا العام تمت بشكل جيد ولم تحدث أية خلافات.(وكالة الصحافة العربية)