تقارير: صالح يؤدي مناسك العمرة قبيل العودة الى اليمن

شباب الثورة لا يريدون عودته

جدة - أفادت تقارير إخبارية يمنية، الأربعاء، أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح سيتوجه، الأربعاء، إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، قبل أن يعود إلى بلاده بعد غد الجمعة.

وناشد الشيخ صادق الأحمر، زعيم قبيلة حاشد، أكبر القبائل اليمنية، العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز منع الرئيس من العودة إلى اليمن.

وحذر الأحمر في رسالة وجهها إلى العاهل السعودى، الثلاثاء، من أن عودة صالح "ستقود البلاد إلى حرب أهلية".

وكان الأحمر قد أكد في وقت سابق أن وقف إطلاق النار في البلاد، تم بطلب من العاهل السعودي نقله سفير آل سعود في اليمن، علي الحمدان، وكذلك بعد مطالبات رئيس الجمهورية بالإنابة الفريق عبدربه منصور هادي.

وأفادت صحيفة "الوحدة" اليمنية الأسبوعية أن صالح "سيتوجه اليوم إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، قادما من الرياض التي تلقى العلاج فيها لأكثر من أسبوعين، إثر إصابته في قصف استهدف مسجد الرئاسة اليمنية في الثالث من يونيو الجاري".

ونقل موقع "نيوز يمن" عن الصحيفة أن "تأدية الرئيس لأداء مناسك العمرة تأتي بعد أن من الله عليه بالشفاء"، منوهة إلى استعدادات رسمية وشعبية في اليمن لاستقبال صالح بعد عودته من المملكة العربية السعودية قريبا، ابتهاجا بعودته سالما، من جانبها، نفت الإدارة الأميركية علمها بتقارير عن عودة صالح إلى صنعاء الجمعة.

ونقلت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأميركية عن فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية القول، إن واشنطن ليست على بينة بأن صالح يخطط للعودة إلى اليمن، مضيفة، "سواء ظل في السعودية أو عاد، طلبنا مازال قائما كما هو عليه توقيع المبادرة الخليجية، نحن بحاجة للمضي قدما لنقل السلطة إلى يمن أكثر ديمقراطية وتقدما".

وكان مسؤولون يمنيون قد أكدوا أن صالح سيعود إلى صنعاء الجمعة المقبلة، يأتي هذا بينما يواصل شباب الثورة في اليمن تنظيم تظاهرات للمطالبة بسرعة انتقال السلطة إلى نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أو تشكيل مجلس انتقالي لإدارة البلاد، وهددوا بأنهم لن يسمحوا بعودة صالح، تجدر الإشارة إلى أن هادي يتولى حاليا إدارة البلاد نيابة عن صالح.