تفجيرات طابا تؤثر بشكل طفيف على السياحة المصرية

طابا بدأت تتعافى تدريجيا من آثار الهجوم

شرم الشيخ (مصر) - اكد رئيس هيئة التنشيط والسياحة المصري احمد الخادم الاثنين ان تفجيرات طابا "ادت الى انخفاض اعداد السياح القادمين الى مصر بنسبة تتراوح بين 2.5% و5% وبشكل اساسي في الحجوزات السابقة في طابا ونويبع على البحر الاحمر.
وقال الخادم في مؤتمر صحفي عقد في احد الفنادق الكبرى في شرم الشيخ ان عدد السياح في طابا بدا في "التحسن رغم انه لم يمر سوى ثلاثة اسابيع على الاحداث المؤسفة (تفجير فندق ومعسكرين سياحيين) التي وقعت هناك ووصلت نسبة الحجوزات الى 32% من الطاقة الاسيتعابية للمنطقة".
واشار الى ان عدد السياح الذين وصلوا الى مصر منذ بداية العام وحتى نهاية شهر ايلول/سبتمبر تجاوز ستة ملايين وانهم ياملون بان يصل حتى نهاية العام الى 7 ملايين سائح بزيادة مليون سائح عن العام الماضي.
واكد الخادم ان وزارة السياحة "ستقوم بدعم الشركات السياحية التي تختار طابا ونويبع في الفترة القادمة لان حركة السياح يجب الا تتوقف في هذه المنطقة الى جانب تسهيل رحلات الطيران الخاصة اليها ودعمها لتجاوز اثار التفجيرات الاخيرة فيها".
ووزعت في المؤتمر الصحفي احصائيات سياحية ابرزت ان ايطاليا صاحبة الرقم القياسي في عدد السياح القادمين الى مصر حيث بلغ 825 الف سائح بزيادة 42% عن عددهم في العام الماضي وحلت المانيا ثانية بحضور 733149 سائحا بزيادة وصلت الى 58% عن عددهم العام الماضي.
وحلت روسيا ثالثة بعدد تجاوز المليون وبريطانيا في الدرجة الرابعة واحتلت اسرائيل المركز الخامس في الاحصائية في حين جاءت ليبيا بالمركز الاول بين الدول العربية ووصل عدد السياح الليبين الى 277466 سائحا وحلت السعودية في المركز الثاني بـ 270078 سائحا.
وتحدث في المؤتمر الصحافي مسؤول شركة ايطالية ساهمت في احضار عدد كبير من السياح الايطاليين الى مصر مشيرا الى ضرورة "التعاون المشترك لزيادة عدد السياح الايطاليين الى مصر".
ومن جهته تحدث رئيس غرفة السياحة الهامي الزيات عن قيام مصر "باعادة تأهيل سائقي حافلات نقل الركاب بعد حوادث السير الاخيرة خصوصا وان احدى الدول وهي المانيا بدات بتحذير مواطنيها الذين يرغبون في السياحة في مصر من المخاطر التي قد يتعرضون اليها بسبب حوادث الطرق التي يتسبب بها السائقون".
وقال انه "خلال 18 شهرا سيكون تم اعداد اكثر من 6 الاف سائق حافلة يخضعون لاختبارات فحص تعاطي الكحول و المخدرات".
واسفرت الاعتداءات التي استهدفت في السابع من تشرين الاول/اكتوبر فندق هيلتون طابا ومخيمي عطلة عن سقوط 32 قتيلا على الاقل من بينهم العديد من السائحين الاسرائيليين وعشرات الجرحى.