تعيين كويتيات لاول مرة في المجلس البلدي

الكويت - من عمر حسن
جنبا إلى جنب وبخطوات مدروسة

عينت الحكومة الكويتية الاحد لاول مرة كويتيتين في المجلس البلدي الكويتي بعد حصول المرأة الكويتية على حق التصويت والترشح في ايار/مايو الماضي.
وقال وزير الشؤون الاجتماعية والعمل فيصل الحجي "عين مجلس الوزراء الكويتي امرأتين في المجلس البلدي لاول مرة في تاريخ الكويت".
وكانت الانتخابات البلدية في الكويت الخميس الماضي الاخيرة التي تتم بدون مشاركة النساء، شهدت فوز مرشحي ممثلي القبائل والاسلاميين بالمقاعد العشرة المنتخبة.
واكد رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في تصريح لوكالة الانباء الكويتيه (كونا) على الموافقة قائلا "نعم تم تعيين اعضاء المجلس البلدي الستة ومنهم شخصيتان نسائيتان".
وذكرت مصادر حكومية ان المرأتين هما الوكيل المساعد بالديوان الاميري المهندسة فاطمة الصباح والمهندسة فوزية البحر.
وصرحت الشيخة فاطمة "لم اكن آمل في ان اصبح يوما عضوا في المجلس. انني اشعر بالفخر لان اكون اول كويتية تعين عضوا في المجلس البلدي".
واضافت فاطمة التي تحمل شهادة من جامعة اميركية "آمل في ان اتمكن من خدمة بلادي. رغم ان المجلس يعتبر (اطارا) فنيا وانه يهتم بمسائل التخطيط ساعمل على الدفاع عن قضايا النساء الكويتيات قدر الامكان".
ومن المنتظر ان يصدر مرسوم اميري بتعيين الاعضاء المعينين في المجلس البلدي بصورة وشيكة.
وحصد المرشحون القبليون ستة من اصل 10 مقاعد في المجلس فيما فاز مرشحان اسلاميان، ورجلا اعمال ليبراليان.
وحصلت المراة الكويتية في 16 ايار/مايو على حقها في الانتخاب والترشح بعد تصويت مجلس الامة (البرلمان) الكويتي على تعديل القانون الانتخابي الكويتي.
وتمكن النواب الاسلاميون الذين كانوا يعارضون منح المرأة حقوقها السياسية، مع حلفائهم القبليين في البرلمان، من ان يدخلوا جملة على النص المعدل تنص على "انه يشترط للمرأة في الترشيح والانتخاب الالتزام بالقواعد والاحكام المعتمدة في الشريعة الاسلامية".
وسيكون على الكويتيات انتظار الانتخابات التشريعية القادمة في تموز/يوليو 2007 لممارسة حقهن الانتخابي. وتنظم الانتخابات البلدية القادمة في 2009.
وكان البند الاول من القانون الانتخابي لسنة 1962 يحصر حق التصويت والترشح في الرجال رغم ان الدستور الكويتي يضمن المساواة بين الجنسين.
وكانت المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي الست المحافظة، تستطيع التصويت في ثلاث فقط من البلدان هي البحرين وقطر وسلطنة عمان.
وكانت السعودية التي نظمت في بداية 2005 اول انتخابات بلدية جزئية في تاريخها، استبعدت النساء من التصويت. اما الامارات فانها لم تشهد في تاريخها اي انتخابات.
وبعد تعديل القانون الانتخابي اعلن رئيس الوزراء الكويتي انه يعتزم تعيين وزيرة.
واعلنت خمس نساء - صحافية وكاتبة وناشطتان في حقوق الانسان واستاذة جامعية -انهن سيترشحن في الانتخابات التشريعية المقبلة في الكويت.