تعيين جاك سانتيني مدربا للديوك الفرنسية

هل يعيد سانتيني الابتسامة لعشاق الديوك

باريس - اعلن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم كلود سيمونيه الجمعة تعيين جاك سانتيني مدربا لمنتخب فرنسا خلفا لروجيه لومير المقال من منصبه.
واقال الاتحاد الفرنسي لومير مطلع تموز/يوليو الحالي بعد اخفاق المنتخب في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان حيث فقد المنتخب لقبه وخرج من الدور الاول بخسارته امام السنغال صفر-1 والدنمارك صفر-2 وتعادله مع الاوروغواي سلبا.
وقاد سانتيني (50 عاما) فريق ليون الى احراز لقب بطل الدوري الفرنسي في الموسم الماضي للمرة الاولى في تاريخه قبل ان يستقيل من منصبه.
ودخل سانتيني لائحة الاسماء المقترحة لخلافة لومير منذ خروج المنتخب من الدور الاول لكأس العالم وحظي بدعم النجم والمدرب السابق للمنتخب ميشال بلاتيني الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الفرنسي.
ولم يخف بلاتيني في مؤتمر صحافي في يوكوهاما عشية نهائي المونديال بين البرازيل والمانيا انه اقترح على سيمونيه اسما "يراه الانسب لقيادة المنتخب المدعو الى خوض تصفيات امم اوروبا 2004".
وكشف سيمونيه لاحقا ان الاسم المقترح هو جاك سانتيني.
واستقبل سيمونيه المرشحين الاربعة لمنصب المدرب وهم فضلا عن سانتيني، ريمون دومينيك مساعد لومير السابق، ورينيه جيرار، وفيليب تروسييه مدرب منتخب اليابان السابق الاربعاء الماضي.
وستكون المباراة الاولى لمنتخب فرنسا تحت اشراف سانتيني في 21 اب/اغسطس المقبل ضد تونس وديا، ثم يبدأ مشواره للدفاع عن لقبه بطلا لاوروبا ويحل ضيفا على نظيره القبرصي في 7 ايلول/سبتمبر المقبل في انطلاق التصفيات.
وكان سانتيني لاعبا في خط الوسط ودافع عن الوان سانت اتيان فترة طويلة واحرز معه لقب الدوري اربع مرات اعوام 74 و75 و76 و81 ولقب الكأس المحلية عامي 75 و77، وتأهل معه الى نهائي دوري ابطال اوروبا عام 76 ونصف النهائي في 75 وربع النهائي عام 77.
كما لعب مع مونبيلييه بين عامي 81 و83.
وعلى الصعيد التدريبي، بدأ مشواره مع ليسيو من الدرجة الثالثة بين عامي 83 و85، ثم تولوز (85-89) وليل (89-92) وسانت اتيان (92-94) وسوشو (95)، وعمل مديرا فنيا لليون (97-2000)، ومدربا له (2000-2002).
وابرز انجازاته مدربا، احرازه لقب الدوري مع ليون الموسم الماضي وكأس رابطة الاندية المحترفة في الموسم الذي قبله.