تعلم الموسيقى ينمي الذاكرة

التعليم في الصغر كالنقش في الحجر

لندن - اكدت دراسة اجريت في جامعة هونغ كونغ ونشرت في مجلة "نوروسايكولوجي" ان تعلم الموسيقى يحسن ذاكرة الاطفال ويمكن ان يكون نافعا لهم للتقدم في دروسهم.
وعلى سبيل المثال فان عزف قطع موسيقية على آلة البيانو ينمي الجزء الايسر من الدماغ حيث تتكثف الذاكرة الشفوية والقدرات الموسيقية.
وقد قام علماء نفس من جامعة هونغ كونغ بفحص ومتابعة 90 طفلا تتراوح اعمارهم بين 6 و15 عاما، نصفهم كان يشارك في اوركسترا مدرستهم ويتعلم العزف على آلة موسيقية كلاسيكية غربية منذ اكثر من خمس سنوات، والنصف الاخر لم يكن لديه اي تجربة موسيقية.
وعندما سئلوا عما اذا كانوا يتذكرون كلمات مكتوبة على لائحة، تبين ان الاطفال الذين تعلموا الموسيقى تذكروا كلمات اكثر بكثير من الآخرين.
واظهرت دراسة اجريت بعد عام من ذلك ان الاولاد الذين تخلوا عن دراسة الموسيقى لم يعودوا قادرين على المبارزة في مجال الذاكرة الشفوية مع اولئك الذين يواصلون العزف على آلة معينة، لكنهم احتفظوا بتقدمهم على اولئك الذين لم يدرسوا الموسيقى ابدا.