تعزيزات ضخمة للقوات الأثيوبية في مقديشو

المزيد من الجنود الاثيوبيين في الصومال

مقديشو - افاد شهود عيان السبت ان اثيوبيا نشرت السبت تعزيزات عسكرية كبيرة في مقديشو حيث يستهدف متمردون يقودهم اسلاميون جنودها الى جانب القوات الصومالية في هجمات شبه يومية.
وافاد عدد من سكان مقديشو عن وصول العشرات من شاحنات نقل الجند وعشر مدرعات خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية.
واكد محمد الشيخ حسن "امضينا تقريبا عشر دقائق ونحن نحصي الاليات العسكرية الاثيوبية وهي تسلك الطريق من هنا الى افقوي".
واضاف "احصيت شخصيا 55 شاحنة واربع دبابات".
وقال شاهد اخر يسكن قرب القصر الرئاسي في مقديشو انه شاهد 25 شاحنة تدخل المدينة السبت في حين افاد سكان اخرون عن وصول ثلاثين شاحنة اخرى ليل الجمعة السبت.
واعلن الشاهد فرح محمد "رايت ستة دبابات و25 شاحنة تصل الى مقديشو. كانت متوجهة الى شمال" العاصمة.
واكد عدد من سكان بيداوة على بعد 250 كلم شمال غرب مقديشو توجه قوات ودبابات الى العاصمة منذ الجمعة.
واعرب زعماء فصيل الهوية وهو الاكبر في مقديشو في بيان نشر في مقديشو السبت عن قلقهم من الانتشار الاثيوبي.
وجاء في البيان "اننا نعرب عن قلقنا من انتشار القوات الاثيوبية المكثف في مقديشو وندعو المجتمع الدولي الى وقفه والا فانه سيكون كارثيا".
واضاف زعماء الهوية ان "القوات الاضافية لن تاتي بالسلم بل ستؤجج النار".
وكانت القوات الاثيوبية دخلت الصومال في نهاية السنة الماضية وبداية الحالية لتقديم المساعدة لقوات الحكومة الانتقالية الصومالية ما ادى الى الاطاحة بالمحاكم الاسلامية التي كانت تسيطر على وسط وجنوب الصومال بما فيها مقديشو.
ومنذ ذلك الحين يشن المتمردون وفي مقدمتهم الميليشيات الاسلامية هجمات شبه يومية من حرب العصابات مستهدفين بالخصوص القوات الاثيوبية في العاصمة.
وعرض متمردون اسلاميون الجمعة في مقديشو جثث ثلاثة جنود اثيوبيين قتلوا خلال اشتباكات في العاصمة الصومالية.