تعثر برشلونة وفوز الريال يعيد الإثارة للدوري الأسباني

رونالدو عاد للتسجيل مجددا

مدريد - عادت الحياة إلى دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم من جديد بفضل الهزيمة المفاجئة لفريق برشلونة متصدر ترتيب هذا الموسم مساء أمس الاحد.
حيث فاز فياريال على برشلونة 3/صفر في الوقت الذي فاز فيه ريال مدريد على جاره أتليتيكو مدريد بالنتيجة نفسها.
وبهذه النتيجة ضاق فارق الصدارة بين برشلونة وريال مدريد إلى سبع نقاط فقط مما بعث حياة جديدة في مسابقة الدوري الاسباني التي بدت المنافسة فيها ميتة ومدفونة قبل عطلة أعياد الميلاد.
استحق برشلونة عن جدارة هزيمته الثانية بهذا الموسم برغم أن هدف فياريال الاول الذي أحرزه لاعب أورجواي دييجو فورلان لم يكن صحيحا لانه جاء من تسلل.
ثم أضاف الارجنتيني جونزالو رودريجيز الهدف الثاني للفريق في بداية الشوط الثاني بعد أن حول الضربة الحرة المباشرة التي لعبها مواطنه خوان رومان ريكيلمي إلى المرمى. ويبدو أن ريكيلمي كان حريصا على الانتقام من فريقه السابق برشلونة الذي استغنى عنه قبل عامين بعد أن لعب به لمدة موسم واحد. حيث أنه صنع أيضا الهدف الثالث لفورلان قبل نهاية المباراة بخمس دقائق ثم خرج من الملعب وسط تحية حارة من الجماهير.
وقال ريكيلمي عقب استبداله قرب نهاية المباراة "لقد أردت الليلة أن أثبت لبرشلونة أنهم كانوا مخطئين في الاستغناء عني".
كان ريال مدريد قد تغلب في وقت سابق على أتليتيكو مدريد 3/صفر مستعينا بسياسته التقليدية في اللعب دون المستوى والاعتماد على حارس المرمى إيكار كاسياس والمهاجم البرازيلي رونالدو.
تقدم رونالدو لريال مدريد في الدقيقة 14 من الشوط الاول ثم بدأ عمل كاسياس في إنقاذ سلسلة من الفرص المؤكدة لاتليتيكو الذي لم يكن الحظ حليفه بالامس.
وفي الدقيقة 81 أضاف سانتياجو سولاري الهدف الثاني لريال مدريد من مجهود فردي. وبعد ثلاث دقائق أخرى أحرز رونالدو الهدف الثالث والاخير للفريق من ثالث فرصة حقيقية فقط تسنح لريال مدريد خلال اللقاء.
وقال فاندرلي لوكسمبورجو مدرب ريال مدريد الجديد بعد اللقاء "لم نلعب جيدا الليلة .. ولكننا كنا فعالين جدا في منطقتي الجزاء".
وبعد هذا الفوز ارتفع رصيد ريال مدريد إلى 35 نقطة ليتقاسم المركز الثاني بترتيب الدوري الاسباني لهذا الموسم مع بلنسية الذي تغلب على ليفانتي 2/1 أول السبت.