تعادل ثان للعين والريان في أبطال آسيا، والاستقلال يطيح بالهلال

سجل من دون خسارة

دبي - فشل كل من العين الاماراتي وضيفه الريان القطري في تحقيق فوزه الاول بعد تعادلهما 1-1، وتغلب استقلال طهران على ضيفه الهلال السعودي 1-صفر في مسقط الثلاثاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لدوري ابطال اسيا لكرة القدم.

في المباراة الاولى، سجل السويدي ماركوس بيرغ (10 من ركلة جزاء) هدف العين، والمغربي عبد الرزاق حمدالله (28 من ركلة جزاء) هدف الريان.

وكان العين تعادل مع الهلال 1-1 في الرياض، والريان مع الاستقلال 2-2 في الجولة الاولى.

وبقي الريان في المركز الثاني برصيد نقطتين وبفارق الاهداف عن العين الثالث.

ورغم تعادله حافظ العين في مباراة الثلاثاء على سجله من دون خسارة في اخر عامين على ملعبه في البطولة الاسيوية، حيث تعود اخر خسارة له على استاد هزاع بن زايد الى 24 شباط /فبراير عام 2016 عندما سقط امام الجيش القطري 1-2 في دور المجموعات، ثم خاض 13 مباراة بما فيها مواجهة الريان دون ان يعرف طعم الهزيمة، محققا ستة انتصارات وسبعة تعادلات.

وبدأ العين الشوط الاول بقوة، وشهدت الدقيقة السادسة اولى فرصه الخطرة بعد تمريرة من المصري حسين الشحات وصلت الى بيرغ الذي انفرد وسدد كرة قوية ابعدها حارس مرمى الريان عمر باري ببراعة.

ولم يتأخر العين في افتتاح التسجيل بعدما عرقل محمد علاء البرازيلي كايو فرنانديز ليحتسب الحكم الدولي العراقي مهند قاسم ركلة جزاء سددها بيرغ قوية اصابت القائم وتابعت طريقها الى شباك باري (10).

وادرك الريان التعادل بنفس الطريقة بعدما اعاق محمد احمد مدافع العين المغربي حمدالله خلال كرة هوائية بينهما احتسبها الحكم ركلة جزاء ثانية في المباراة سددها بنفسه بنجاح (28).

وكان العين على وشك انهاء الشوط الاول بالتقدم مجددا بعد تمريرة من عمر عبد الرحمن الى الشحات سددها زاحفة اصابت القائم (41)، وحاول فرنانديز بتسديدة صاروخية طار لها المتألق باري وابعدها قبل ان تخترق شباكه (42).

وجاء الشوط الثاني على نفس الايقاع الهجومي، وكانت ابرز الفرص تسديدة ريان يسلم الزاحفة التي مرت الى جانب قائم مرمى الريان (71)، والعرضية الخطرة لحمدالله التي ابعدها خالد عيسى ببراعة قبل ان تصل الى سيباستيان سوريا (76).

خسارة الهلال

واصل الهلال، وصيف بطل النسخة الاخيرة، نتائجه المخيبة وخسر أمام استقلال طهران على ملعب السيب الرياضي بمسقط بهدف سجله المدافع عبدالله الحافظ بالخطأ في مرمى فريقه (46).

وتلتقي الاندية السعودية مع نظيرتها الايرانية على ملاعب محايدة في سلطنة عمان بسبب قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ مطلع 2016.

وسيطر الحذر على معظم فترات الشوط الأول ورغم ندرة الفرص إلا أن الاستقلال كان قريبا من التسجيل لولا تدخل الحافظ في الوقت المناسب وابعاد كرة الى ركنية (21)، وسدد المغربي أشرف بن شرقي كرة قوية من ركلة حرة علت العارضة الإيرانية بقليل (38)، أتبعها الأرجنتيني إيزيكييل سيروتي بكرة قوية مرت بجانب القائم (39)، ولاحت فرصة للاستقلال من رأسية السنغالي مامي تيام أمسكها الحارس العماني علي الحبسي ببراعة (42).

ومع انطلاقة الشوط الثاني، نجح الاستقلال في افتتاح التسجيل إثر كرة من تيام ارتطمت بالمدافع الحافظ وتابعت طريقها الى داخل المرمى (46).

وأنقذ الحبسي مرماه من هدف عندما تصدى لرأسية فوريا غفوري وحولها بأطراف أصابعه الى ركنية (53)، وتهيأت فرصة للهلال ولكن كرة مجاهد المنيع علت العارضة (56).

وأشهر الحكم الياباني ساتو البطاقة الحمراء بوجه الحارس الحبسي بعد أن أبعد كرة انفرادية بيده خارج منطقة الجزاء ليكمل الهلال المباراة بعشرة لاعبين (67).

وحاول الهلال إدراك التعادل في الدقائق المتبقية ولكن محاولاته لم تشكل خطورة على مرمى منافسه.