تظاهرة حاشدة دعما لفلسطين في النرويج

أوسلو
تضامن واسع النطاق مع الفلسطينيين

بدعوة من منظمات نرويجية عديدة أهمها جمعية نقابات عمال النرويج وجمعية المساعدات الشعبية النرويجية ومكتب التنسيق المسيحي النرويجي والمنظمة الموحدة من اجل فلسطين "تضم 20 منظمة وجمعية ومؤسسة نرويجية" أقيمت مؤخرا تظاهرة حاشدة شارك فيها حوالي 5000 شخص حملوا المشاعل وساروا من ميدان بيت الشعب الى مقر البرلمان النرويجي ومقر الحكومة النرويجية ثم عادوا ادراجهم الى نقطة الانطلاق.
والقيت في التظاهرة كلمات عبرت عن تأييدها للحقوق العادلة للشعب الفلسطيني كما أكدت على ضرورة اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وإيجاد الحل العادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين ووقف اعمال العنف والحرب التي تشنها اسرائيل على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.
كما طالب المتحدثون بإرسال مراقبين دوليين الى فلسطين فورا، كما انهم اكدوا على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية فورا ووقف اعمال العنف في المنطقة.
كما رفعت في التظاهرة الأعلام الفلسطينية واللوحات وملصقات الشهداء واليافطات التي تندد باسرائيل وارهابها وتطالب بمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين وفي مقدمتهم شارون.
وقدمت فرقة من الأطفال الفلسطينيين عروض من الدبكة والأغاني الوطنية الفلسطينية.
وفي سياق متصل أصدر اتحاد الممرضين والممرضات النرويجي بيان ادان فيه الممارسات الإجرامية الإسرائيلية بحق طواقم العمل الطبي والمسعفين وباشر حملة تضامن ودعم للمتضررين الفلسطينيين من اعتداءات اسرائيل.
وفي وقت سابق نظمت نقابة سائقي الإسعافات النرويجية تظاهرة شاركت فيها عشرون سيارة اسعاف شقت شوارع اوسلو واتجهت نحو سفارة اسرائيل وحاصرتها من كل الاتجاهات احتجاجا على الأعمال الإرهابية والإجرامية التي يمارسها جيش الاحتلال بحق الأطباء والمسعفين وعمال الإغاثة الفلسطينيين. وفي ختام التظاهرة سلمت رسالة احتجاج شديدة اللهجة للسفارة الإسرائيلية في اوسلو.