تضارب في الاعلان عن نتائج الانتخابات الفلسطينية

حماس تحتفل بـ'الرد الصاعق'

رام الله (الضفة الغربية) - اعلن مصدر فلسطيني رسمي الجمعة ان حركة فتح التي ينتمي اليها رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس فازت بفارق كبير على حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في الانتخابات البلدية.
وقال المدير العام للجنة العليا للانتخابات المحلية فراس ياغي ان "فتح حصلت على 59.5% من اصوات المقترعين مقابل 33.3% لحماس".
واوضح ان فتح فازت بخمسين مجلس بلدي مقابل 28 لحماس ومجلس بلدي واحد لكل من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين ومجلسين للمستقل مصطفى البرغوثي بينما يفترض ان تعقد تحالفات في ثلاثة مجالس بلدية اخرى.
واعترض القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف على هذه النتائج مؤكدا فوز حماس في هذا الاقتراع.
وقال يوسف "حصلنا على اغلبية الاصوات".
واعلنت القائمة التابعة لحركة حماس في بيان الجمعة فوزها في 38 بلدية من اصل 75 (نصف الاصوات تقريبا) خاضت فيها المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية التي جرت في 84 بلدية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقال البيان ان "النتائج الاولية تشير الى فوز" قائمة "التغيير والاصلاح" التابعة لحماس في "38 بلدية من اصل 75 خاضت فيها الانتخابات".
واضاف ان قائمة حماس "فازت في اربع بلديات من اصل سبع في قطاع غزة هي رفح (كبرى البلديات في المرحلة الثانية للانتخابات) وبيت لاهيا والبريج والمغراقة".
كما فازت في 34 بلدية ابرزها قلقيلية وبيت لحم، من اصل 68 في الضفة الغربية حسبما اوضح البيان.
وقال بيان حماس ان هذا الفوز "يشكل ردا صاعقا" التوقعات التي نشرتها استطلاعات الرأي و"تعبيرا حقيقيا عن حجم الحركة الاسلامية في الشارع الفلسطيني والتفاف الجماهير حول شعار ''الاسلام هو الحل' وبرنامج المقاومة والتغيير والاصلاح".
من جهته قال مسؤول في لجنة الانتخابات المحلية طلب عدم ذكر اسمه ان "حماس حصلت على سبعة مقاعد في بلدية بيت لاهيا مقابل ستة مقاعد لفتح، و12 مقعدا في بلدية البريج مقابل مقعد واحد لفتح بينما لم تصل بعد نتائج اولية تتعلق برفح".
واشار الى ان فتح حصلت على المقاعد التسعة التي يتألف منها كل من المجالس البلدية في وادي غزة ووادي السلقا (جنوب) وعبسان الجديدة (خان يونس) الى جانب 12 مقعدا في عبسان الكبيرة حيث ستشغل حماس مقعدا واحدا.
وقال مصدر رسمي ان نسبة المشاركة بلغت سبعين بالمئة في الضفة الغربية وثمانين بالمئة في قطاع غزة.
وكان هذا الاقتراع الذي جرى الخميس يشكل اختبارا اخيرا لفتح وحماس قبل شهرين من الانتخابات التشريعية المقبلة.
وقد جرى في 76 دائرة في الضفة الغربية وثماني دوائر في قطاع غزة لانتخاب 906 مستشارين بلديين من 2519 مرشحا بينهم 399 امرأة.