تضاؤل الآمال بإتمام صفقة تبادل الأسرى بين اسرائيل وحزب الله

حزب الله يطالب بالإفراج عن مئات المعتقلين الفلسطينيين

القدس - صرح مسؤول اسرائيلي كبير للاذاعة الاسرائيلية العامة الثلاثاء ان عملية تبادل الاسرى المحتملة بين اسرائيل وحزب الله اللبناني قد لا تتم.
وقال رئيس اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية والدفاع يوفال ستاينيتز "هناك شكوك جدية في عملية التبادل هذه لانها لا تشمل الطيار (الاسرائيلي) رون اراد وكذلك بسبب الثمن الكبير المطلوب من اسرائيل" لتنفيذها.
واضاف ان "هذا الثمن غير مقبول وارى ان الافراج عن جندي فقد في مهمة يحتل الاولوية بالمقارنة مع مواطن عادي اسر في ظروف ملتبسة".
ويشير المسؤول الاسرائيلي بذلك الى اراد المفقود منذ 1986 بعد ان تحطمت طائرته في جنوب لبنان والحنان تاننباوم رجل الاعمال والعقيد في الاحتياط الذي خطفه حزب الله في ظروف غير واضحة واكد بعد ذلك انه جاسوس.
ويحتجز حزب الله ايضا منذ العام 2000 ثلاثة جنود اسرائيليين تعتقد اسرائيل انهم توفوا.
من جهة اخرى، قال مسؤول اسرائيلي للاذاعة الاسرائيلية العامة انه من غير الوارد الافراج في اطار عملية التبادل هذه عن ناشطين فلسطينيين في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) والجهاد الاسلامي ملاحقين قضائيا او عرب اسرائيليين او حوالي ثمانين شخصا يحملون جوازات سفر اردنية.
واوضح هذا المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان اي قرار لن يتخذ بشأن عملية التبادل خلال اجتماع الحكومة الاسرائيلية المقرر غدا الاربعاء.
وتحدثت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية الثلاثاء عن "تيار كبير معاد لعملية التبادل المطروحة مع حزب الله وخصوصا في الرأي العام الاسرائيلي الذي وجه مئات من رسائل الاحتجاج، وكذلك في هيئة اركان الجيش وبين الوزراء".
واضافت الصحيفة ان الجنرال الاحتياط ايلان بيران المكلف ملف المفقودين الاسرائيليين في لبنان سيقدم خلال الاسبوع الجاري تقريرا الى رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون عن اتصالاته في هذا الشأن.
وقد التقى بيران خصوصا في المانيا ارنست اورلاو وسيط ومنسق الاستخبارات الالمانية لمناقشة طرق عملية تبادل الاسرى مع حزب الله.
وتتحدث وسائل الاعلام الاسرائيلية منذ اسابيع عن ترتيبات قريبة يمكن لاسرائيل بموجبها ان تسترد تاننباوم وثلاثة جنود خطفوا في العام 2000 او جثثهم.
وتعتقل اسرائيل من جهتها حوالي عشرين لبنانيا بينهم الشيخ عبد الكريم عبيد ومصطفى الديراني اللذان خطفتهما على التوالي في 1989 و1994 داخل الاراضي اللبنانية بهدف استخدامهما في عملية تبادل مقابل رون اراد.
وتعتقل اسرائيل ايضا حوالي ستة آلاف فلسطيني.