تصفيات مونديال 2006: الامل الاخير للكويت

فرصة أخيرة للكويت

نيقوسيا - يخوض المنتخب الكويتي اختبارا لا يخلو من صعوبة عندما يحل ضيفا على نظيره الاوزبكستاني غدا الاربعاء في طشقند في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى في الدور الثاني الحاسم ضمن تصفيات اسيا لكرة القدم المؤهلة الى نهائيات مونديال 2006 في المانيا.
وتعتبر المباراة الامل الاخير للمنتخب الكويتي للحفاظ على حظوظه في التأهل الى المونديال وهو يحتاج الى التعادل فقط لضمان خوض الملحق ذهابا وايابا ضد البحرين على ان يضمن الفائز مواجهة رابع تصفيات الكونكاكاف ذهابا وايابا للتأهل الى المونديال.
ويسعى المنتخب الكويتي الى بلوغ النهائيات للمرة الثانية في تاريخه بعد الاولى عام 1982 في اسبانيا، فيما يطمح المنتخب البحريني الى التأهل للمرة الاولى.
ويخوض المنتخب الكويتي المباراة بقيادة مدربه الجديد الروماني ميهاي ستويكيتا الذي تعاقد معه الاتحاد الكويتي لمدة عام واحد قابل للتجديد مقابل 300 الف دولار مع راتب شهري قيمته 20 الف دولار.
ويعتبر ستويكيتا المدرب الرابع للازرق خلال مشواره في تصفيات المونديال بعد البرازيلي باولو سيزار كاربجياني والمحلي محمد ابراهيم والصربي بوب سلوبودان ثم ابراهيم مرة اخرى بعد اقالة سلوبودان من تدريب الازرق اثر الخسارة امام السعودية صفر-3 في الرياض، قبل ان يمنى الازرق بخسارة مذلة امام كوريا الجنوبية صفر-4 في الكويت ادت الى استقالة خمسة اعضاء في مجلس الادارة ورئيس الاتحاد أحمد اليوسف قبل ان يعود الاخير عن قرار استقالته.
واستعد المنتخب الكويتي جيدا للمباراة وشارك في دورة دولية ودية في سويسرا بمشاركة الامارات ومصر وقطر وحل فيها رابعا بعد خسارته امام الامارات بركلات الترجيح 6-7 (الوقت الاصلي 1-1) في نصف النهائي وامام قطر صفر-1 في مباراة المركز الثالث.
وكانت الكويت تغلبت بصعوبة على اوزبكستان 2-1 في الجولة الثانية من التصفيات.
وضمن المجموعة ذاتها، تلتقي كوريا الجنوبية مع السعودية في سيول في مباراة تسعى فيها الاولى الى تحقيق الفوز لانتزاع صدارة المجموعة والثأر لخسارتها امام الاخضر صفر-2 في الجولة الثانية من التصفيات.
واستعد المنتخب الكوري جيدا للمواجهة وتغلب على جاره الكوري الشمالي 3-صفر الاحد الماضي في مباراة دولية ودية.
في المقابل، استعد المنتخب السعودي للمباراة بمعسكر تدريبي في ماليزيا، وكان مقررا ان يلتقي مع ايران وديا الخميس الماضي بيد ان المباراة الغيت.
وشهدت التشكيلة عودة صانع العاب الهلال نواف التمياط بعد غياب عامين بسبب الاصابة.
وفرض التمياط (28 عاما) نفسه نجما في صفوف فريقه الهلال ومنتخب بلاده واختير افضل لاعب عربي واسيوي عام 2000، بيد ان الاصابة أبعدته عن الملاعب فترة طويلة.
في المقابل، يغيب قائد الهلال والمنتخب سامي الجابر.
وتتصدر السعودية المجموعة برصيد 11 نقطة مقابل 10 نقاط لكوريا الجنوبية.
وفي المجموعة الثانية، تلتقي اليابان مع ايران في مباراة قمة لتحديد بطل المجموعة بعدما ضمنا تأهلهما الى المونديال.
وتتصدر ايران المجموعة برصيد 13 نقطة مقابل 12 لليابان.
وضمن المجموعة ذاتها، تلعب البحرين مع كوريا الشمالية مباراة تأدية واجب بعدما ضمنت الاولى المركز الثالث المؤهل الى خوض الملحق.