تصفيات اوروبا 2008: مباريات الحسم في الجولة الأخيرة

لندن
السويد تحتاج للتعادل فقط مع ضيفتها لاتفيا لبلوغ النهائيات

سيكتمل الاربعاء عقد الفرق المتأهلة لنهائيات كأس الامم الاوروبية 2008 حيث تتسابق تسع فرق على شغل الاماكن الاربعة المتبقية.

وسيكون من قبيل المفاجأة أن تفشل انكلترا والبرتغال والسويد وتركيا في بلوغ النهائيات التي تستضيفها سويسرا والنمسا الصيف المقبل بمشاركة متوقعة من أبرز فرق القارة رغم بعض التعثر الذي هدد عددا من الفرق الكبيرة خلال مشوار التصفيات.

وتحتاج البرتغال التي استضافت النسخة الماضية في 2004 لنقطة واحدة من مباراتها على أرضها مع فنلندا لتتأهل عن المجموعة الاولى التي تصدرتها بولندا وحجزت مقعدها في البطولة بالفعل.

وفي المقابل تحتاج فنلندا للفوز في بورتو للتأهل للنهائيات للمرة الاولى لكنها ستحتاج أيضا لفشل صربيا في الفوز في مباراتيها المقبلتين.

وتسبب تساقط الثلوج في بلجراد في تأجيل مباراتها مع قازاخستان السبت الماضي وستقام السبت المقبل بعدما تلعب صربيا مع فنلندا الاربعاء.

وفي حالة خسارة البرتغال فستتأهل صربيا ان حققت الفوز في مباراتيها.

وتبدو الامور أقل تعقيدا في المجموعة الخامسة حيث تحتاج انكلترا لنقطة واحدة من مباراتها في ويمبلي مع كرواتيا لتنضم اليها في النهائيات.

وبدا طريق انكلترا الى النهائيات شائكا قبل فوز اسرائيل المفاجئ على روسيا بهدفين لواحد السبت الماضي وبامكانها الان التأهل للنهائيات للمرة السادسة على التوالي لكن في حالة خسارتها فان روسيا ستحتاج للفوز على اندورا لاقتناص المقعد المتبقي عن المجموعة.

وتحتاج السويد للتعادل فقط مع ضيفتها لاتفيا لبلوغ النهائيات عن المجموعة السادسة لكن حتى اذا خسرت فانها لن تفقد فرصة التأهل الا اذا حققت ايرلندا الشمالية الفوز على مضيفتها اسبانيا التي ضمنت التأهل بالفعل.

وبامكان تركيا التي انتزعت فوزا ثمينا خارج أرضها على النرويج 2-1 يوم السبت الماضي لتستعيد المبادرة في المجموعة الثالثة حجز مقعد في النهائيات.

لكن قد يكون على الاتراك أولا الفوز في اسطنبول على البوسنة التي هزمتهم في يونيو حزيران الماضي لتبقى متقدمة على النرويج التي تحل ضيفة على مالطا متذيلة المجموعة.

وستكون هناك كذلك حسابات أخرى في مجموعات أخرى بالتصفيات ستتركز على تحديد المراكز وتجنب الوقوع في مستويات بعينها في التصنيف بالنسبة لفرق تأهلت بالفعل للنهائيات.

ومع ضمان البلدين المضيفين سويسرا والنمسا التأهل تلقائيا اضافة لليونان حاملة اللقب لتشغل ثلاثة من المقاعد الاربعة في المستوى الاول بالتصنيف ستحصل فرق المستوى الثاني على مزية نظرية بالوقوع في مجموعات اسهل نسبيا في النهائيات.

وستشغل المانيا التي تستضيف ويلز أو هولندا التي تلعب في ضيافة روسيا البيضاء المقعد الاخير في المستوى الاول بالتصنيف رغم تأكيد الفريقين أنهما سيلعبان للفوز الاربعاء.

وسيكون الحصول على نقطة واحدة كافيا لهولندا لشغل المقعد المتبقي في المستوى الاول.