تشيني سيرشح نفسه لمنصب نائب الرئيس مجددا في 2004

بوش وتشيني، كلاكيت مرة ثانية

واشنطن - اعلن نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني انه سيرشح نفسه لمنصب نائب الرئيس الاميركي جورج بوش في الانتخابات الرئاسية لعام 2004.
وقال تشيني (62 عاما) في مقابلة نشرتها صحيفة "ذي دالاس مورنينغ نيوز" الاربعاء "لقد طلب مني الرئيس ان ارشح نفسي في الانتخابات معه. ووافقت على ذلك".
وقال تشيني الذي اصيب باربع نوبات قلبية منذ عام 1978 وخضع لجراحة في القلب عام 1988، ان صحته لن تقف عائقا في طريقه.
وفي المقابلة التي اجراها في دالاس حيث القى محاضرة في جامعة "ساذرن ميثوديست"، قال نائب الرئيس ان صحته "جيدة بما فيه الكفاية. كل شيء على ما يرام".
الا انه اضاف "اذ ما واجهت مشاكل اشعر بأنها ستمنعني من اداء الخدمة، فساكون اول من يقول ذلك واتنحى".
وقال "لدي (طبيب) يلازمني 24 ساعة ويراقب حالتي بدقة شديدة" واضاف "انه جزء من الموظفين الذين يقدمون لي الدعم. الرئيس لديه طبيب وانا لدي طبيب. ولذلك فان كل شيء يبدو على ما يرام".
واوضح تشيني انه لا يعلم بالتحديد الموعد الذي سيعلن فيه الرئيس الاميركي رسميا ترشيح نفسه في الانتخابات.
وولد تشيني في 30 كانون الثاني/يناير من عام 1941 في لينكولن في نبراسكا. ودرس في جامعة وايومنغ وانتقل الى واشنطن في العام 1968.
وبعد ذلك بعام عمل تشيني في الاجهزة الفدرالية وتولى العديد من المناصب في ادارة الرئيس الاميركي السابق ريتشارد نيكسون حتى عام 1973.
وبعد عام من العمل في القطاع الخاص اصبح نائبا مساعدا للرئيس جيرالد فورد (1974-1975) وعمل رئيسا لموظفي البيت الابيض من عام 1975 وحتى عام 1977.
وفي عام 1978 اختاره الناخبون في وايومنغ نائبا يمثلهم في مجلس النواب لاول مرة، وتوالى على ذلك المنصب ست مرات متتالية.
كما عمل تشيني وزيرا للدفاع في ادارة جورج بوش الاب في الفترة من آذار/مارس 1989 وحتى كانون الثاني/يناير 1993.
وانتقل تشيني بعد ذلك الى دالاس عام 1995 ليتولى منصب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لمجموعة هاليبرتون، الشركة العملاقة في مجال خدمات حقول النفط، وعمل فيها حتى عام 2000. وقد خصت الحكومة الاميركية تلك الشركة بعدة عقود مما اثار الجدل حولها.