تشلسي يكتفي بالتعادل في بطولة انكلترا

تشلسي يتطلع لانتصارات

لندن - يبدو ان صفة "من الاندية الاوفر حظا" لم تلائم تشلسي كما كانت الحال بالنسبة لارسنال وليفربول ايضا، اذ اكتفى النادي اللندني بالتعادل مع مضيفه ستوك سيتي صفر-صفر الاحد على ملعب "بريتانيا ستاديوم" في المرحلة الاولى من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وكان المرشحان الاخران لمنافسة مانشستر يونايتد على اللقب ارسنال وليفربول قصا السبت شريط الموسم الجديد بتعادلين مخيبين امام نيوكاسل يونايتد وسندرلاند صفر-صفر و1-1 على التوالي.

ولم تكن حال تشلسي افضل من "المدفعجية" و"الحمر" واكتفى بدوره بنقطة واحدة في مباراته الرسمية الاولى بقيادة مدربه الجديد البرتغالي اندري فياس-بواس الذي خلف الايطالي كارلوس انشيلوتي بعدما فشل الاخير في قيادة الـ"بلوز" للاحتفاظ باللقب الذي ذهب لمصلحة مانشستر يونايتد.

ويأمل مانشستر يونايتد ان يكون وضعه افضل من منافسيه عندما يستهل لاحقا حملة الدفاع عن لقبه امام مضيفه وست بروميتش البيون، والامر ذاته ينطبق على جاره مانشستر سيتي المتجدد والذي يختتم المرحلة الاثنين في مواجهة سوانسي سيتي.

وبدأ تشلسي اللقاء باشراك الاسباني فرناندو توريس اساسيا على حساب العاجي ديديه دروغبا والفرنسي نيكولا انيلكا، وذلك رغم الاصابة التي تعرض لها الاربعاء الماضي خلال مباراة بلاده الودية امام ايطاليا.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في الشوط الاول من اللقاء اذ نجح تشلسي في تهديد مرمى مضيفه مرة واحدة في الدقيقة 9 عبر البرتغالي جوزيه بوسينغوا الذي حاول ان يرفع الكرة الى داخل المنطقة فاخذت اتجاها مفاجئا وكادت ان تخدع الحارس البوسني ازمير بيغوفيتش لكن الاخير انقذ الموقف.

وطالب لاعبو ستوك بركلة جزاء في الدقيقة 38 بعدما لمست الكرة يد قائد الفريق اللندني جون تيري لكن الحكم طالب بمواصلة اللعب الذي لم يرتق بتاتا الى المستوى المطلوب خلال النصف الاول من اللقاء.

وتحسن الوضع في بداية الشوط الثاني حيث ضغط تشلسي سعيا خلف التقدم وطالب بدوره بركلة جزاء للاعب وسطه فرانك لامبارد الذي سقط في المنطقة بعد تدخل من الالماني روبرت هوث الا ان الحكم طالب بمواصلة اللعب فوصلت الكرة الى النيجيري جون اوبي ميكيل الذي اطلقها صاروخية من حدود المنطقة لكن بيغوفيتش تعملق وحرم الفريق اللندني من افتتاح التسجيل (54).

وحاول فياس-بواس تدارك الموقف وتعزيز خط هجومه بادخال انيلكا بدلا من مواطنه فلوران مالودا (65) سعيا خلف الوصول الى الشباك، وكاد ان يتحقق له ما اراد لولا تعملق بيغوفيتش الذي حظي بمساعدة من العارضة من اجل حرمان انيلكا من افتتاح التسجيل (72)، ثم تدخل بعد ثوان معدودة للوقوف في وجه رأسية للعاجي سالومون كالو الذي ترك بعدها الملعب لمصلحة دروغبا دون ان يطرأ الى تعديل على النتيجة رغم الافضلية الميدانية الواضحة للفريق اللندني.

- الترتيب:

1- بولتون 3 نقاط من مباراة واحدة

2- ولفرهامبتون 3 من مباراة

3- ليفربول 1 من مباراة

4- سندرلاند 1 من مباراة

5- ويغان 1 من مباراة‏